أخبار عاجلة

النساء المدخنات اللاتى خضعن لولادة مبكرة أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب

النساء المدخنات اللاتى خضعن لولادة مبكرة أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب النساء المدخنات اللاتى خضعن لولادة مبكرة أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب
كشفت دراسة علمية حديثة أن النساء المدخنات اللاتى تعرضن لولادة طفل مبتسر هن أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقد فحص الباحثون بيانات أكثر من 900000 من الأمهات، ووجدوا أن أولئك اللاتى يدخنن، وتعرضن أيضاً لولادة طفل مبتسر هن عرضة ثلاث مرات ونصف للإصابة بأمراض القلب من غير المدخنات اللاتى أنجبن طفل فى وقته الطبيعى بعد مرور 9 شهور.

هذا الخطر هو أعلى بنسبة 29 فى المائة من المخاطر المرتبطة بالتدخين وحده أو الولادة المبكرة وحدها، وفقا للدراسة التى نشرت فى المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائى.

وأشار الباحثون إلى أن خطر الإصابة بأمراض القلب كان أعلى للغاية لدى الأمهات المدخنات.

وقالت الدكتورة آن جوفرنرات، وهى باحثة فى جامعة سيدنى فى مستشفى رويال نورث شور فى أستراليا، إن هناك تفسيرا واحدا لهذه النتيجة، وهو أن الإجهاد لرعاية الرضع المولود سابق لأوانه قد يدفع ويزيد من السلوكيات غير الصحية مثل التدخين، واضطرابات التمثيل الغذائى، وتصلب الشرايين وأمراض القلب فى نهاية المطاف.

وأضاف الباحثون أن التوقف عن التدخين يقلل من فرص الولادة المبكرة إضافة غنه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية