أخبار عاجلة

محلب: الدولة تساعد أصحاب المشروعات الصغيرة والحرف اليدوية لفتح أسواق

محلب: الدولة تساعد أصحاب المشروعات الصغيرة والحرف اليدوية لفتح أسواق محلب: الدولة تساعد أصحاب المشروعات الصغيرة والحرف اليدوية لفتح أسواق
افتتح المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم الأربعاء، أول منفذ بيع دائم لعرض المنتجات اليدوية والتراثية المصرية، والذى يديره مركز تحديث الصناعة تحت اسم "Creative Egypt"، وذلك بفرع عمر أفندى بشارع أحمد عرابى بالمهندسين، بحضور وزراء الصناعة، الاستثمار، التنمية المحلية، التضامن، القوى العاملة، والشباب، ومحافظى كل من القاهرة والجيزة ودمياط، وعدد من سفراء الدول، وأمين عام الصندوق الاجتماعى للتنمية، والمدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة.

وتفقد رئيس الوزراء كافة أقسام المعرض، وما يضمه من منتجات لأكثر من 16 ألف حرفى ومبدع، يمثلون أكثر من 45 تجمعًا لأقدم الصناعات الحرفية والتراثية المصرية، المنتشرة فى 17 محافظة، وتشمل صناعة الكليم فى مناطق فوة والجورة بالعريش ومرسى علم وأبو سمبل وسيوة، وصناعة التطريز فى مناطق دمياط وسيوة وبئر العبد بالعريش وسانت كاترين، وصناعة النسيج فى مناطق أخميم بسوهاج ونقادة بالأقصر وساقية أبو شعرة المتخصصة فى صناعة السجاد اليدوى وصناعة الجلود وتتركز فى مناطق القديمة والإسكندرية وحلايب وشلاتين، وصناعة الحلى فى مناطق تجمع نصر النوبة وتجمع حلايب وشلاتين ومرسى علم وتجمع الجمالية المتخصص فى المشغولات الفضية، وصناعة الرخام وتتركز فى مناطق الدريسة وشق الثعبان، بالإضافة إلى تجمعات فى مجالات صناعة الخيامية والتللى والعرجون والأثاث.

وعقب الافتتاح توجه المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بالشكر إلى جميع من أسهم فى نجاح هذه الخطوة، مؤكدًا أن هذا المشروع يعد شمعة جديدة تضاء فى هذا الوطن، وأن الأمل فى وجود مقر كهذا لعرض المنتجات اليدوية يتحول اليوم من حلم إلى واقع.

وأضاف أنه خلال كل زيارة كان يقوم بها إلى المحافظات المختلفة، كان يرى الصناعات الصغيرة والحرفية، والتى لا يشكو أصحابها سوى من عدم توافر طريقة لتسويق المنتجات وعرضها على نطاق واسع، ما يدفعهم لبيعها بأسعار أقل من قيمتها، واليوم أصبح لهم معرض دائم فى منطقة متميزة.

كما توجه رئيس الوزراء بالشكر لوزراء الصناعة والاستثمار والتنمية المحلية، ومركز تحديث الصناعة، الذين تعاونوا سويًا كفريق عمل واحد لإخراج هذا المشروع بهذه الصورة المشرفة، مشيرًا إلى ضرورة الحفاظ على هذا المقر بالمستوى الراقى الذى يظهر عليه اليوم، والإسراع بافتتاح الدور الثانى من هذا المبنى، ثم افتتاح فروع أخرى فى القاهرة والمحافظات المختلفة.

وأكد رئيس الوزراء أن الدولة حريصة على أن تأخذ بيد كل أصحاب المشروعات الصغيرة والحرف اليدوية، لفتح أسواق لهم، وتوفير أماكن لعرض منتجاتهم.

ودعا المهندس إبراهيم محلب سكان هذه المنطقة والقاهرة كلها إلى زيارة هذا المقر والتعرف على هذه المنتجات التى تم صنعها بدرجة عالية من الإتقان والجمال، حيث أشاد رئيس الوزراء بالعديد من المنتجات التى يضمها المعرض مثل المنسوجات والصناعات الخشبية والزجاج و الفضيات وغيرها، كما وجد رئيس الوزراء منتجات خشبية تم صنعها في منطقة الدرب الأحمر، فأشاد بجودتها ووجه محافظ القاهرة إلى التعرف على منتجى هذه الصناعات ورعايتها لتطويرها، كما وجهه ببحث الخطوات اللازمة لتحويل فرع بنزايون فى الدرب الأحمر إلى مركز أيضًا لعرض تلك المنتجات وتسويقها لتشجيع مثل تلك الصناعات المبدعة.

وخلال الافتتاح توجه منير فخرى عبد النور، وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالشكر لكل من ساهم فى إنجاح هذه التجربة، وبخاصة فريق عمل مركز تحديث الصناعة الذى عمل لمدة 20 يومًا ليل نهار لتحويل هذا المكان إلى هذه الصورة الراقية الرائعة، مشيرًا إلى أنه تم اليوم افتتاح الدور الأول من فرع أحمد عرابى، وسيتم العمل خلال الأسابيع المقبلة على افتتاح الدور الثانى من خلال دعوة منتجين آخرين لتلك الصناعات اليدوية.

وأضاف الوزير أن هذا المشروع يستمد أهميته من كونه حماية واجبة للحرف اليدوية النادرة، التى تعكس هويتنا وتراثنا المصرى، حيث تمثل الصناعات التراثية والحرفية قيمة مضافة كبيرة للاقتصاد القومى، لأنها تعتمد بشكل كبير على الخامات المحلية والإبداع البشرى، كما أنها تمثل مضمونًا ثقافيًا وفنيًا عظيمًا يعتمد على التراث المصرى، مما يضفى عليها بعدًا وطنيًا، مضيفًا أن الوزارة تتبنى ممثلة فى مركز تحديث الصناعة فكرة إحياء وتنمية هذه الصناعات وتحويلها إلى مشروعات مؤسسية قادرة على المنافسة والاستمرار وتشغيل أجيال جديدة بعد تدريبها وتقديم كافة الخدمات اللازمة لها.

وأكد الوزير أن خطوة إقامة هذا المنفذ الدائم لعرض المنتجات اليدوية والتراثية المصرية، جاءت إثر زيارة رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، لجناح مصر الإبداع، الذى نظمه مركز تحديث الصناعة بمعرض فيرنكس فى فبراير 2015، فى سابقة قام بها المركز لدعم وعرض منتجات التجمعات الحرفية والصناعية وصغار المصممين بهدف تسويق منتجاتهم محليًا وعالميًا، حيث أشاد رئيس الوزراء حينها بجودة المعروضات، وقام بإعطاء توجيهاته بتخصيص فرع عمر أفندى المهندسين ليكون معرضًا دائمًا لها.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية