أخبار عاجلة

والد شهيد سوهاج: "أحمد كان نور عينى وسندى.. وحسبى الله ونعم الوكيل"

"كانت صدمة كبيرة علىَّ وعلى أشقائه وكل أقاربنا ابنى كان غالى.. ابنى كان غالى على وإنا لله وإنا إليه راجعون".. بهذه الكلمات تحدث محمد عبد التواب والد شهيد سيناء، 55 عاما مدير عام شئون العاملين بمجلس مدينة سوهاج والد الشهيد أحمد الذى استشهد فى الأحداث الأخيرة بسيناء على يد الإرهابيين.

وأضاف والد الشهيد لـ"اليوم السابع" والدموع تنهمر من عينيه: "هو ابنى الأكبر كان سندى ونور عينى ولى ولدان بنتان أصغر منه إيهاب طالب فى الصف الأول الثانوى وإسلام فى الصف الثالث الإعدادى وبنتان الكبرى طالبة بالفرقة الرابعة والصغرى فى الفرقة الأولى بكلية الدراسات الإسلامية بنفس الجامعة".

ويقول ناصر عبد العظيم موظف بمصنع الهدرجة بسوهاج خال الشهيد: "ما حدث هو عمل خسيس وجبان ولا يوجد احترام لشهر رمضان المبارك"، مؤكدا أن مستهدفة من عدد كبير من الدول ومصر لها فضل على أغلب دول العالم.

وأوضح أن الشعب المصرى لن يركع ولن يستسلم لأحد مهما كانت الصعاب وجيشنا قادر على حماية أرض وتراب الوطن، واستطرد قائلا: "حسبى الله ونعم الوكيل فى هؤلاء الذين يقتلون زهرة شباب الوطن".

وتابع: "الشهيد شاب متدين وعلى خلق ومحبوب من الجميع وكان محافظا على الصلاة فى جماعة داخل المسجد".. وطالب خال الشهيد بأن يتم الإسراع فى محاكمة الإرهابيين الموجودين داخل السجون كما طالب الرئيس عبد الفتاح السيسى بسرعة تطهير سيناء من البؤر الإجرامية التى تقتل وتغتال زهرة شباب الوطن.

فيما قال شقيق الشهيد ويدعى إسلام طالب بالصف الأول الثانوى: "أخى الشهيد حاصل على بكالوريوس تجارة من جامعة سوهاج عنده 23 عاما، ومجند فى سلاح المشاة منذ 6 أشهر، وتم نقله من الإسماعيلية إلى سيناء منذ 10 أيام فقط"، موضحاًَ أن والدته لم تسمع بخبر استشهاده حتى الآن وذلك خوفا منا على حياتها.

هذا ومن المقرر وصول جثمان الشهيد مساء اليوم على متن طائرة عسكرية عبر مطار سوهاج الدولى ليتم دفنها بمقابر العائلة بقرية القنابرة دائرة مركز سوهاج.
>اليوم السابع -7 -2015

اليوم السابع -7 -2015

اليوم السابع -7 -2015
>

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية