الجزائر تشكك فى جدية الاتحاد الأوروبى لإنجاز مشرعات توليد الكهرباء

الجزائر تشكك فى جدية الاتحاد الأوروبى لإنجاز مشرعات توليد الكهرباء الجزائر تشكك فى جدية الاتحاد الأوروبى لإنجاز مشرعات توليد الكهرباء

شكك نور الدين بوطرفة الرئيس التنفيذى للشركة الوطنية الجزائرية لإنتاج وتسويق الغاز والكهرباء (سونلغاز) بإرادة الاتحاد الأوروبى إنجاز مشروع ديزرتيك لإنتاج الكهرباء بواسطة الطاقة الشمسية فى الصحراء الكبرى، بسبب إجراءات أوروبية جديدة تقيّد واردات الطاقة المتجددة.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية الرسمية مساء أمس الأربعاء عن بوطرفة قوله إن إجراءات الاتحاد الأوروبى تقلل من فرص تصدير الكهرباء الشمسية نحو السوق الأوروبية كون الإجراء الجديد (رقم 9) لا يجيز استيراد هذه الطاقة إلا فى حالة نقص الإنتاج فى أوروبا.

وأوضح أن هذا الإجراء سيؤدى إلى الحد من إمكانيات التصدير فى إطار المبادرة الصناعية (ديزرتيك) التى من المقرر أن تنتج مطلع 2050 نصف حاجيات الكهرباء لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا.

وكان "كونسورتيوم" يتألف من نحو 20 شركة ألمانية كبيرة اقترح العام 2009 تنفيذ مشروع ‘تكنولوجيا الصحراء’ أو ‘ديزرتك’ والذى يفتح باب عولمة إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية العابرة للقارات، تنتج فى صحارى شمال إفريقيا والشرق الأوسط بتكلفة تقدر بـ400 مليار يورو.

واشترطت الجزائر للمشاركة فى المشروع وإنتاج الطاقة فى صحرائها نقل التكنولوجيا وضمان تسويق الطاقة فى أوروبا.

وقال بوطرفة إن أوروبا تتوفر حاليا على فائض إنتاج فى الطاقات المتجددة منها مثلا البرتغال التى تتوفر على فائض بـ3 آلاف ميغاواط من الكهرباء المتجددة.

اليوم السابع