أخبار عاجلة

الرئيس السيسى يستعرض مع وزيرى الرى والزراعة تحسين جودة المياه

الرئيس السيسى يستعرض مع وزيرى الرى والزراعة تحسين جودة المياه الرئيس السيسى يستعرض مع وزيرى الرى والزراعة تحسين جودة المياه
اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، الأربعاء، بكل من الدكتور حسام الدين مغازى، وزير الموارد المائية والرى، والدكتور صلاح الدين هلال، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إنه تم خلال الاجتماع استعراض مشروعات الاستصلاح الزراعى فى المناطق المختلفة، وكذا التعاون الجارى بين الوزارتين لتوفير الموارد المائية اللازمة لرى الأراضى المستصلحة، وذلك من أجل إنشاء مجتمعات عمرانية حديثة ومتكاملة تجمع بين النشاط الزراعى وما يرتبط به من مصانع لإنتاج المواد الغذائية، فضلاً عما ستتيحه من مرافق ومنازل مصمَمة بشكل حضارى، بما يوفر حيزًا عمرانيًا جديدًا يستوعب النمو الطبيعي للسكان ويخفف من التكدس فى الوادى والدلتا.

وأضاف المتحدث الرسمى أنه فى هذا الإطار استعرض وزيرا الرى والزراعة المشكلات، التى تواجه مشروع المراشدة الزراعى بمحافظة قنا، وسبل تدبير الموارد المائية للمشروع وإعادة تأهيل المنازل والمبانى الخدمية بالمشروع.
> كما استعرضا آخر التطورات بالنسبة لقرية الأمل بالإسماعيلية، بالإضافة إلى استعراض سبل استخدام التكنولوجيا الحديثة لاستصلاح الأراضى المخصصة فى مدينة الطور، وتشغيل الصوب الزراعية والآبار باِستخدام الطاقة الشمسية.

وأوضح السفير علاء يوسف أن وزير الموارد المائية تناول الجهود المبذولة لتحسين نوعية المياه والحد من التلوث في الترع والمصارف، حيث استعرض الإجراءات، التى تتخذها الوزارة لتحسين نوعية المياه فى مصرفين بمحافظتى كفر الشيخ والغربية.

وقد شدد الرئيس فى هذا الصدد على ضرورة إيلاء اهتمام خاص لعملية تحسين جودة المياه للشرب والرى، منوهاً إلى آثار ذلك على صحة المواطنين، كما وجّه بأهمية الانتهاء من مشروعات وإجراءات تحسين نوعية المياه فى أسرع وقت ممكن.

واستعرض وزير الزراعة واستصلاح الأراضى خلال الاجتماع جهود الوزارة لتوفير الأسمدة الزراعية للفلاحين، والآليات التى تطبقها الوزارة لتوزيع واستخدام الأسمدة الموردة إليها من مصانع إنتاج الأسمدة، وكذا عمليات نقلها وتوزيعها لضمان وصولها إلى الفلاح بالسعر المحدد.

وأضاف المتحدث الرسمى أن وزيرى الرى والزراعة استعرضا العلاقات المصرية مع الدول الأفريقية فى مجاليّ الرى والزراعة، ولاسيما مع دول حوض النيل، مشيرين إلى التعاون المشترك الذى يتم مع الدول الأفريقية فى مجالات الثروة الحيوانية والاستزراع السمكى وتطهير المجارى المائية ومقاومة الحشائش.

وقد عرض وزير الرى للتقدم المُحرز على صعيد ربط بحيرة فيكتوريا بالبحر المتوسط، مشيراً إلى ما سيحققه هذا المشروع من تعظيم الاستفادة من الملاحة النهرية وزيادة التبادل التجارى بين الدول الأفريقية، فضلاً عن تصدير المنتجات الأفريقية عبر الموانئ المصرية على البحر المتوسط.

وقال السفير علاء يوسف، إن الرئيس وجه بأهمية المضىّ قدمًا فى تنفيذ مشروعات التعاون المطروحة مع الدول الأفريقية، أخذا فى الاعتبار الانعكاسات الإيجابية لتلك المشروعات على تفعيل اتفاقية التجارة الحرة التى تم توقيعها بين التكتلات الاقتصادية الثلاثة (الكوميسا، والسادك، وجماعة شرق أفريقيا).

وتم خلال اللقاء تناول مدى توافر السلع والمنتجات الغذائية فى السوق المصرية، حيث وجه الرئيس بأهمية توفير اللحوم والسلع الغذائية للمواطنين بوفرة وبأسعار مناسبة خلال شهر رمضان المبارك.
>

مصر 365