أخبار عاجلة

مقيم دعوى تتهم إسلام بحيرى بازدراء الأديان يستند فى مرافعته لبيان الأزهر

مقيم دعوى تتهم إسلام بحيرى بازدراء الأديان يستند فى مرافعته لبيان الأزهر مقيم دعوى تتهم إسلام بحيرى بازدراء الأديان يستند فى مرافعته لبيان الأزهر
قال ممدوح عبد الجواد، مقيم الدعوى المتهم فيها الباحث إسلام بحيرى بازدراء الأديان، متحدثا عن نص مرافعته أمام محكمة جنح أول أكتوبر داخل غرفة المداولة فور بدء الجلسة، إنه استند إلى اكتمال أركان الجريمة طبقا للمادة 98 فقرة "و" من قانون العقوبات.

وأكد "عبد الجواد" أن هناك إرادة من المتهم الأول إسلام بحيرى وقصد جنائى فى ازدراء وتحقير الأديان، وعلى الرغم من لقائه أكثر من مرة بعلماء من الأزهر الشريف إلا أنه ظل مصرا على أخطائه.

وأضاف "عبد الجواد" قائلا "إنه استعان بمقتطفات من كلام بحيرى، الذى أنكر فيها حد الردة، على الرغم من ثبوته فى الدين بأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم، فضلا عن اتهامه للأئمة الأربع بالهرطقة، والخوارج" وقال- يقصد بحيرى- إنه يجب أن تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف وإنهم مفسدون فى الأرض.

وأكد "عبد الجواد" استنادا فى مرافعته، إلى بيان الأزهر الشريف الذى قال فيه أن إسلام بحيرى خطر على الإسلام ويعبث بعقول الشباب ويشكك فيما هو معلوم من الدين بالضرورة ويعمل على إثارة الفتن.

وقال "عبد الجواد" بالنسبة للمتهم الثانى، طارق محمود عبد الفتاح، مالك قناة القاهرة والناس، فقد اشترك عن طريق المساعدة فى هذا المشروع بأن سهّل ظهور إسلام بحيرى على قناته وقدمه للناس لتقديم تلك الخزعبلات.

واختتم عبد الجواد حديثه قائلا: إننى أقمت تلك الدعوة امتثالا لقول الرسول "كل منكم على ثغر من ثغور هذا الدين فليحذر أن يأتى الإسلام من قبله".
>

مصر 365