أخبار عاجلة

ماءٌ عذبٌ فراتٌ وواحةٌ تسرّ الناظرين

ماءٌ عذبٌ فراتٌ وواحةٌ تسرّ الناظرين ماءٌ عذبٌ فراتٌ وواحةٌ تسرّ الناظرين

الأربعاء 24-06-2015 17:14

تزخر النمسا بالكثير من مصادر العذب، إذ تضم في ربوعها ما يربو على 5000 بحيرة تعرف بأنها تحوي أعذب المياه الصالحة للشرب في العالم.
وتجذب البحيرات في الصيف عدداً لا يحصى من سكان النمسا وزائريها على السواء. كما تضم النمسا الكثير من الأنهار الجليدية، فضلاً عن أكبر كهف ثلجي في العالم وأعلى شلالات في أوروبا. ويمكن للزائرين رؤية الكثير من تلك العوالم المدهشة للبحيرات المذهلة والآسرة في مواقع عدة من البلاد، ويتم ذلك غالباً عبر الإبحار على متن أحد القوارب في رحلة لاستكشاف إحدى هذه البحيرات، أو من خلال التوجه إلى المناطق التي تغص بالشلالات، أو التمتع برؤية المياه المتجمدة في أحد الأنهار الجليدية المنتشرة في أنحاء البلاد.
أصبحت قرية "زولدن"، التي يبلغ ارتفاعها 1377 متراً فوق مستوى سطح البحر، مكاناً معروفاً ضمن مشهد الرياضة الشتوية الدولي. وتشكل القرية خلال الصيف أيضاً مكاناً مثالياً لقضاء العطلات المثيرة، حيث يوجد نحو 300 كيلومتر من الطرق المزودة بلوحات إرشادية يُعوّل عليها السياح عادةً في رحلاتهم المختلفة لاستكشاف هذه القرية الآسرة. وهناك أيضاً أكثر من 16 مطعماً، وما يربو على 30 كوخاً جبلياً تقدم جميعها أفضل أنواع المأكولات النموذجية. في حين تغص الجبال المحيطة بالقرية بأكبر منطقة أنهار جليدية ضمن جبال الألب الشرقية بأسرها. وتتمثل أعلى القمم هنا في: قمة "فيلد شبيتسه" (3772 متراً) وجبل "فايس كوغل" (3739 متراً)، والذي يُصنف في الوقت نفسه من بين أعلى قمم الجبال في النمسا.

تشتهر قرية "كيتسبوهل" بنمط الحياة البسيط والمناظر البانورامية المذهلة لجبالها. كما تشتهر القرية في الصيف ببحيرة "شفارتس زي" الرائعة، والتي تعتبر واحدة من أجمل البحيرات في جبال الألب، حيث يحب الزوار والسكان المحليون التنزه والتمتع بالمناظر حول شواطئ البحيرة أو القيام برحلة بالقارب أو الغوص في مياه البحيرة المنعشة والهادئة والمجددة للشباب. ويمكنهم أيضاً الاسترخاء في أحد الكهوف المجاورة للبحيرة، والتمتع بالمناظر الساحرة لجبال الألب وراءهم. ومن السهل الوصول إلى قرية كيتسبوهل، حيث تقع على مقربة من إنسبروك وسالزبورغ، وتبعد بمقدار ساعة ونصف فقط عن مدينة ميونيخ.

اكتشف سر سحر بحيرة "وولف غانغ سي"

تبلغُ مساحة هذه البحيرة 13 كليومتراً مربعاً، وتحيط بها جبال "سالز كامرغت" من كل جوانبها تقريباً. يقعُ جبل "شافبرغ"على الجهة الشمالية، وتأخذك سكة حديدية  لأعلى قمته على ارتفاع 1,782متراً.
تبدو المنطقة الساحرة التي تحيط ببحيرة "وولف غانغ سي" قريبة جداً عند قيامك برحلة بالقارب عبر البحيرة. وفي رحلتك تلك ستمر بمواقع عدة جديرة بالاهتمام لعل أبرزها: قرية القديس "غيغلغن" الريفية، المنزل الذي ولدت فيه والدة الموسيقي الشهير موزارت، و"سانت وولف غانغ" والتلفريك الذي يصعد إلى جبل "شافبرغ"، ويوفرُ هذا الأخير إطلالةً ساحرةً على المناظر الطبيعية المحيطة بــ"سالز كامرغت ". هناك خيارات عدة للتنقل هنا، إذ يغص المكان بخمسةُ قوارب يتميز أحدها بطرازه القديم الذي يحمل في تفاصيله عبق الماضي الجميل.

 

سيدتي