أخبار عاجلة

طلاب سعوديون ومبتعثون يزورون جامعة «توكاي» اليابانية

طلاب سعوديون ومبتعثون يزورون جامعة «توكاي» اليابانية طلاب سعوديون ومبتعثون يزورون جامعة «توكاي» اليابانية

    نقل طلاب مبتعثون سعوديون التراث الخليجي لجامعة "توكاي اليابانيّة" وإحدى مدارسها الثانوية الخاصة.

وجاءت زيارة الوفد للتعرف على النظام التعليمي في اليابان، ونقل التراث الخليجي والعربي والتعريف به في اليابان، وتعرف الوفد السعودي على الجامعة ونظامها الأكاديمي من قبل مدير الجامعة الذي رحب بالزوار، واستعرض معهم التجربة اليابانية في التعليم، في حين قدم الزوار المهفة الخليجية المصنوعة من سعف النخيل كتذكار بسيط للطلاب، الأمر الذي رحب به اليابانيون.

ولفت الطالب السعودي المبتعث أحمد طاشقندي أهمية الدراسة في اليابان، كونها إحدى دول العالم المتقدم جداً في مجال التكنلوجيا، مستعرضاً تجربته في هذا الصعيد، كما أجاب عن أسئلة الكثير من الطلاب الراغبين في الدراسة في اليابان، وتخوف الطلاب السعوديين المقبلين على الدراسة في اليابان من اللغة اليابانية، بيد أن تجربه الطلاب المبتعثين أكدت أن اللغة ليست عائقاً مع الجد والاجتهاد، إذ يتأقلم عليها الطالب السعودي بعد وقت من خوض التجربة.

وتعرف السعوديون على مراكز الأبحاث في مرافق الجامعة المختلفة من أهمها مركز أبحاث الطاقة الشمسيّة، وشاهدوا بعض الأعمال التي نالت على جوائز عالميّة، منها السيارة التي تعمل على الطاقة الشمسية، وشارك فيها مجموعة من الطلاب السعوديين.

وقال مصطفى الشعلة المُنظّم للرحلة: "إن هدف الزيارة هو الانفتاح على تجارب الحضارات الناجحة في مجال التعليم والتطوير ومن أهمها التجربة اليابانية، فالسلاح الوحيد لتطوير المجتمعات هو التعليم وتوطيد علاقات الحب والسلام مع الأمم الأخرى".

يشار إلى أن جامعة توكاي من أضخم وأرقى الجامعات اليابانيّة، إذ يبلغ عدد الطلاب المنتسبين لها أكثر من 30 ألف طالب منهم حوالي 700 طالب غير ياباني، وتأتي المملكة في المرتبة الرابعة من حيث عدد الطلاب المنتسبين منها في الجامعة.