أخبار عاجلة

اعرف نفسك.. لو بتحب تتفرج على مشاهد العنف يبقى عندك طاقة عنف مكبوتة

اعرف نفسك.. لو بتحب تتفرج على مشاهد العنف يبقى عندك طاقة عنف مكبوتة اعرف نفسك.. لو بتحب تتفرج على مشاهد العنف يبقى عندك طاقة عنف مكبوتة
الأشخاص الطبيعيون والأسوياء، لا يميلون لمشاهدة العنف الواقع على الآخرين.. هذا ما بدأ به استشارى الأمراض النفسية جمال فرويز حديثه فى تحليله للشخص الذى يسعى لمشاهدة العنف الذى يتعرض له الآخرون.

فإذا كنت من محبى تلك المشاهد انتبه، فهذا مؤشر قوى على إصابتك بعدد من الأمراض النفسية.
>ويقسم فرويز طبيعة تلك الشخصية إلى نوعين هما:

- شخصيات تمتلك رغبة لممارسة العنف تجاه الآخرين، ولكنها تتحكم فى تلك الرغبة بصورة كبيرة، وتتعامل معها بمعزل عن واقعها، أى أنها لا تقدر على الإتيان بأفعال القتل أو العنف فى الواقع، ولذا تسعى دائما لتفريغ طاقتها العنيفة من خلال مشاهدة العنف الممارس على أشخاص آخرين.

- شخصيات هستيرية عنيفة، وهى التى تميل أكثر إلى تكرار مشاهدة تلك الوقائع، وترغب دائمًا بتقليدها ولكنها تتميز بالضعف والخوف الشديد، ولكن هذا النوع من الشخصيات أشد خطرًا من سابقيهم، فهم إذا ما أتيحت لهم الفرصة لن يتوانوا عن القيام بتلك الأفعال.

مصر 365