أخبار عاجلة

أكثر من 3000 إصابة بحمى الضنك فى اليمن

أكثر من 3000 إصابة بحمى الضنك فى اليمن أكثر من 3000 إصابة بحمى الضنك فى اليمن
قالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء انه تم الابلاغ عن اكثر من 3000 اصابة بحمى الضنك فى اليمن المضطرب منذ مارس، مضيفة أن عدد الاصابات الفعلية قد يكون اكثر من ذلك بكثير.

وشلت الغارات الجوية التى يشنها التحالف الذى تقوده منذ مارس البنية التحتية للخدمات الطبية الضعيفة اصلا فى اليمن، كما اسهم نقص المياه والنظافة فى تدهور الوضع، بحسب ما صرح المتحدث باسم المنظمة كريستيان لينديمر للصحفيين.

وأضاف المتحدث انه "تم الابلاغ عن اكثر من 3000 حالة اصابة يشتبه بها بحمى الضنك منذ مارس 2015 ولكن يتوقع أن ترتفع الارقام بشكل كبير".

وتابع أن "بعض المنظمات الاهلية تبلغ عن اكثر من 6 ألاف حالة، وهذا هو ضعف الحالات المبلغ عنها رسميا".

وينتشر هذا المرض الذى ينتقل بواسطة البعوض، فى اليمن التى تعد افقر دولة فى المنطقة، ويرتفع عدد الاصابات بهذا المرض بين ابريل واغسطس، بحسب المتحدث الذى حذر من أن الاعداد قد تكون اعلى بكثير هذا العام "نتيجة النزاع الدائر".

وأضاف أن "الازمة اثرت بشكل كبير على الحصول على ومستوى النظافة وعلى الخدمات الوقائية والسريرية والماوى كذلك".

وأكد انه "يتوقع حدوث مئات الحالات فى عدن لوحدها خلال الاسابيع المقبلة".

وأشار إلى أن "الحصول على الرعاية تاثر بشكل كبير (بالنزاع) حيث انخفضت الزيارات الطبية بمعدل 50% فى 2015 منذ بدء النزاع".

ومن بين اعراض حمى الضنك الالم الشديد فى البطن والقيء المستمر وهبوط الدورة الدموية. ويمكن أن يكون المرض قاتلا.

ومنذ اندلاع النزاع فى مارس قتل اكثر من 2600 شخص فى اليمن طبقا لارقام الامم المتحدة التى قالت أن نحو 80% من عدد السكان البالغ 20 مليون نسمة، يحتاجون إلى مساعدات انسانية.

وتعد مدينة عدن الساحلية الجنوبية الاكثر تضررا حيث يشتكى السكان من نقص الغذاء والماء ويحذر المسؤولون الصحيون من انتشار الامراض.
>

مصر 365