أخبار عاجلة

تعرض الأطفال للتدخين السلبى يصيبهم بالبدانة فى سن العاشرة

تعرض الأطفال للتدخين السلبى يصيبهم بالبدانة فى سن العاشرة تعرض الأطفال للتدخين السلبى يصيبهم بالبدانة فى سن العاشرة
حذر باحثون كنديون من خطورة تعرض الأطفال الصغار للتدخين السلبى، لأن هذا الأمر يمكن أن يسبب إصابتهم بالسمنة فى عمر العاشرة.

وأكد الباحثون من جامعة مونتريال أن التدخين حول الأطفال من سن عام إلى ثلاثة أعوام له نفس أضرار التدخين أثناء الحمل، فالأطفال الذين يدخن آباؤهم فى هذه المرحلة العمرية تزيد لديهم فرص الإصابة بالبدانة عند بلوغهم عامهم العاشر، وهى نفس الظاهرة التى لاحظها العلماء عند أطفال كانت أمهاتهم من المدخنات أثناء فترة الحمل.

وتدعم هذه الدراسة، وفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، نتائج دراسات سابقة أظهرت أن التدخين يؤدى لحدوث تغيرات هيكلية دقيقة فى عملية تطور المخ تسبب إقبال الطفل على تناول الأطعمة الدسمة.

وأضاف الباحثون أنه عند بلوغ الأطفال الذين تعرضوا لدخان السجائر سواء بشكل متقطع أو مستمر عامهم العاشر يزيد لديهم مقدار مؤشر كتلة الجسم ويكونون أكثر بدانة مقارنة بنظرائهم.

وأوضحوا أن معدلات مؤشر كتلة الجسم الخاص بهؤلاء الأطفال يكون أعلى من الأطفال الذين لم يتعرضوا للتدخين السلبى بما يتراوح من 48ر0 إلى 81ر0 نقطة، وهو تأثير يماثل التأثير السلبى للتدخين أثناء الحمل على الطفل.

وأشار الباحثون إلى أن نحو 40% من الأطفال حول العالم يتعرضون للتدخين السلبى داخل منازلهم وتعد تلك الدراسة الأولى، التى تحدد مدى تأثير هذا الأمر على وزن الطفل.

مصر 365