أخبار عاجلة

د. خالد عمارة يكتب: أمراض وإصابات صابونة الركبة

د. خالد عمارة يكتب: أمراض وإصابات صابونة الركبة د. خالد عمارة يكتب: أمراض وإصابات صابونة الركبة
صابونة الركبة هى عظمة صغيرة تقع فى الجزء الأمامى من الركبة، وترتبط بالوتر الذى ينقل الحركة من العضلة الرباعية بالفخذ إلى عظمة القصبة أو الساق، وهذه العظمة من العظام الهامة لوظيفة الركبة، ولكنها من العظام المعرضة للكثير من الإصابات والأمراض والتى يمكن أن تظهر فيها خشونة مبكرة فى بعض الحالات.

واستقرار هذه العظمة فى مكانها الصحيح أثناء الحركة يعتمد على قوة الأربطة والعضلات التى تتحكم فى حركتها وبالتالى ففى بعض المرضى يكون هناك ضعف فى أحد هذه الأربطة أو العضلات، مما يؤدى إلى عدم استقرار بصابونة الركبة والذى يسبب ألما وربما خلعا فى بعض الحالات الشديدة، وعلاج هذه الحالات عادة يحتاج إلى تقوية للعضلات الضعيفة أما لو كان العيب فى الأربطة فيجب علاجها جراحيا لمنع حدوث خشونة بالمفصل ويتم تشخيص ذلك بالفحص الطبى والإشاعات.

أما فى حالة حدوث خشونة فالعلاج قد يكون بالأدوية والعلاج الطبيعى أو بحقن تركيز الصفائح الدموية أما فى الحالات المتقدمة فيجب التدخل جراحيا بواسطة المنظار لتعديل الأحمال والاحتكاك على صابونة الركبة.

ومن ضمن إصابات صابونة الركبة حدوث كسر وهذا يستلزم تدخلا جراحيا لرد الكسر وتثبيته داخليا كى يستعيد سطح المفصل نعومته كما يجب التحريك مبكرا لمنع حدوث خشونة أو تيبس بالمفصل وهناك طرق عديدة للعلاج الجراحى يتم تحديدها حسب نوع الكسر وحالة الركبة والأربطة، وبعد العلاج يجب عمل تأهيل لعضلات الربكة لاستعادة قوة العضلات وهذا قد يستلزم فترة طويلة من التمرينات لتحقيق الهدف واستعادة القوة والاتزان ومجال الحركة.

والتهابات صابونة الركبة أو الوتر المحيط بها أو مكان إمساكه بعظمة الساق، يمكن أن تحدث فى الأطفال والشباب والرياضيين، وتسبب ألما وربما ورما أو بروزا بسيطة وهذا عادة من الأمور البسيطة التى تتحسن بالعلاج الطبيعى ولكن فى بعض الحالات النادرة يحتاج الأمر إلى تدخل مثل ركبة القفز حيث يستلزم الأمر تقليل ممارسة النشاط العضلى وربما حقن تركيز الصفائح الدموية، لكن أغلب هذه الحالات التى تتعلق بالأوتار والشد عليها فى الأطفال والشباب تتحسن تلقائيا مع الوقت حين يصل الطفل إلى سن البلوغ، ونادرا ما يستحق الأمر التدخل جراحيا.

مصر 365