أخبار عاجلة

حمدان بن زايد: القيادة حريصة على إنشاء المجالس لفائدة المجتمع

حمدان بن زايد: القيادة حريصة على إنشاء المجالس لفائدة المجتمع حمدان بن زايد: القيادة حريصة على إنشاء المجالس لفائدة المجتمع

زار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، مجلس مدينة زايد بالمنطقة الغربية، والتقى خلالها رواد المجلس من أهالي المنطقة.

وتبادل سموه مع الأهالي التهاني والتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، داعياً المولى عز وجل أن يعيد هذا الشهر الكريم على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بدوام الصحة والعافية والسعادة، وعلى وطننا الغالي بمزيد من التقدم والرقي، وعلى شعب الإمارات بالرخاء والنماء، وعلى الأمتين العربية والإسلامية باليمن والخير والبركات.

حرص

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان حرص القيادة الرشيدة على إنشاء مجالس المناطق والأحياء السكنية، كي تكون مجالس خير تعود بالنفع والفائدة على المجتمع، مشيراً سموه إلى أن هذه المجالس هي بمنزلة المدارس التي تعزز التواصل بين أهالي المنطقة في ملتقى يومي يجمعهم مع جيرانهم وأهلهم وعشيرتهم، وداعياً سموه رواد المجالس إلى الاهتمام بعاداتنا وتقاليدنا وتربية النشء التربية الحسنة، وغرس روح الوطنية، وحب الوطن الغالي والقيادة الرشيدة عند أبنائهم.

وتم خلال الزيارة بحث القضايا وتبادل الأحاديث الودية التي جسدت ما يربط شعب الإمارات وقيادته الحكيمة من علاقات محبة وتقدير.

قيم

وأكد سموه خلال اللقاء أن قيم التواصل والتزاور هي عادات متوارثة من الآباء والأجداد، وهي موروث اجتماعي أصيل تميز به مجتمع الإمارات، بما يتحلى به من تآلف وترابط وتعاضد بين جميع أفراد المجتمع.

كما تناول الحديث فضائل هذا الشهر الكريم، بما يحمله من رحمة ومغفرة، وما يدعو إليه من محاسن الأخلاق، وحثه على تعزيز التواصل بين الأسر والأهل والأصدقاء والتكاتف والتضامن في ما بينهم.

من جانبهم، عبّر أهالي المنطقة الغربية عن سعادتهم بهذه الزيارة الكريمة من قبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان التي عكست السمات الأصيلة التي يتحلى بها مجتمع الإمارات في تمسكه بعاداته وتقاليده، والتي تحرص قيادتنا الحكيمة على التمسك بها وإحيائها وترسيخها في نفوس الأبناء والأجيال القادمة، مشيداً سموه بما تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة من نهضة تنموية وإنجازات حضارية، في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.