أخبار عاجلة

«نماء» الخيرية تدشن هويتها الجديدة واستراتيجية معالجة الفقر

«نماء» الخيرية تدشن هويتها الجديدة واستراتيجية معالجة الفقر «نماء» الخيرية تدشن هويتها الجديدة واستراتيجية معالجة الفقر

    كشف فيصل بن عبدالرحمن الحميد مدير عام جمعية نماء الخيرية بمنطقة مكة المكرمة (المستودع الخيري في جدة سابقاً)، أن عدد وجبات تفطير الصائمين التي ستوزعها الجمعية طوال شهر رمضان المبارك هي 600 ألف وجبة، 300 ألف وجبة ساخنة ستوزع على المواقع المخصصة، إلى جانب 300 ألف وجبة جافة (خفيفة)، على منافذ مكة المكرمة والمسجد الحرام.

وقال الحميد خلال مؤتمر صحافي أمس على هامش الحفل السنوي لإنجازات الجمعية وتدشين هويتها الجديدة، واستراتيجيتها المتكاملة في معالجة الفقر، إن توفير وجبات رمضان تم بعد توقيع مجموعة عقود مع عدد من الشركات، وقال إن «الجمعية وفرت لهذه المهمة، 150 فرداَ، ما بين موظف ومتطوع لتسهيل توزيع الوجبات بسهولة ويسر، هذا بخلاف أكثر من 30 مشروعاً تنموياً سيتم تنفيذها لعموم الأسر المكفولة من الجمعية والفئات الأخرى».

وحول استراتيجية الجمعية الجديدة، ذكر أن الجمعية عقدت شراكات واتفاقات مع مؤسسات المجتمع الحكومي والخاص والخيري ذات الخبرة لدراسة الأسباب الاجتماعية والثقافية التي تقف عائقا في معالجة مشكلة الفقر، ومن ثم التدخل باحترافية لتغيير المفاهيم والاتجاهات السلبية عن العمل والحرف واحتياجاتها، مشيراً إلى أن «الجمعية» أعدت برنامجا خاصا بالتأهيل والتدريب للعمل على إعادة تهيئة المستفيدين من الشرائح الأكثر احتياجا نفسيا واجتماعيا للانخراط في سوق العمل وتدعيم مفاهيم الكسب الحلال لينتقلوا من الاحتياج إلى الكسب والإنتاج.

ولفت إلى أن استراتيجية «نماء» الجديدة تراعي الأبعاد الثقافية والاجتماعية للمجتمع والتي تقوم على أربعة محاور هي الإطعام، والكساء، والإسكان، والتدريب والتأهيل، لافتاً إلى أن أهم المشروعات محور الإطعام، ويتمثل في السلة الغذائية، ويتم من خلاله منح المستفيد بطاقة ممغنطة يستطيع بموجبها شراء ما يحتاجه من مواد غذائية في الوقت الذي يختاره وبخصوصية تامة تراعي مبدأ حفظ كرامة المحتاج.