أخبار عاجلة

العماري: منابرنا ليست للجهلاء وأشباه الدعاة

العماري: منابرنا ليست للجهلاء وأشباه الدعاة العماري: منابرنا ليست للجهلاء وأشباه الدعاة

    حذر مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية بعسير حجر العماري من استغلال المنابر في التكفير والطائفية. وأكد أنه لا يجوز تكفير المعين وأن مرده إلى الله ورسوله، والتسرع فيه يترتب عليه أمور خطيرة من استحلال الدم والمال ومنع التوارث وفسخ النكاح وغيره.

وللتكفير شروط: أولها: أن يكون القول أو الفعل أو الترك كفر بمقتضى الكتاب والسنة ثانيها: ثبوت قيامه بالمكلف٠ ثالثها: بلوغ الحجة، رابعا: انتفاء موانع التكفير في حقه كالإكراه والإغلاق٠

كما حذر(العماري) من استغلال المنابر في التكفير والتحريض على الفتن والنعرات الطائفية.

وأوضح "العماري" أن منابرنا ليست للجهلاء ولا لأشباه الدعاه، وأن وزارتنا الرائدة ترصد كل مخالفة في حينها وتحاسب المقصر أيا كان!!!

ومن حيث تكفير أحد خطباء المنطقه لإحدى القنوات وتسميته لبعض الأشخاص فقد نفى (العماري) أن يكون من منسوبي وزارة الشؤون الإسلامية لا خطيبا رسميا ولا داعية رسمي وإنما داعية متعاون محتسب له قبوله في أوساط الشباب خاصة، وقد بلغنا تراجعه عن تكفيره للمعين ابتغاء لوجه الله حسب قوله، سائلا الله أن يفقهنا في الدين وأن يحفظ بلادنا من كل مكروه.