أخبار عاجلة

اتفاقية منح دراسات عليا بين جائزة حمدان التعليمية وجامعة زايد

اتفاقية منح دراسات عليا بين جائزة حمدان التعليمية وجامعة زايد اتفاقية منح دراسات عليا بين جائزة حمدان التعليمية وجامعة زايد

وقعت جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، وجامعة زايد، اتفاقية للتعاون الثنائي حول استحداث برنامج أكاديمي للدراسات العليا في مجال التربية في القيادة التربوية والعلوم، وفي تطوير التعليم والتعلم في جامعة زايد ،يستقطب الفائزين بالجائزة من فئة المعلم المتميز والمعلم فائق التميز والمدرسة والإدارة المدرسية المتميزة.

ويهدف البرنامج إلى استثمار مخرجات جائزة حمدان من المتميزين في تطوير أداء التعليم، وإعداد قادة تربويين على قدر عال من الكفاءة والمهنية، للمساهمة في عملية صنع التميز على نطاق المدرسة، وتأهيل كوادر متخصصة في مختلف المجالات التربوية وفق معايير عالمية تأخذ بها المؤسسات العريقة في العمل التربوي.

وقعت الاتفاقية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد، ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز.

تطوير التعليم

وأفاد الدكتور جمال المهيري نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام للجائزة، بأن الاتفاقية مع جامعة زايد تأتي لتؤكد الحرص على التضامن والتعاون في توفير كل الفرص المتاحة لخدمة تطوير الموارد البشرية العاملة في مجال التعليم، خاصة من منطلق ثوابت الدولة في دعم التعليم وإيمانها بأهمية ثروتها من الموارد البشرية.

وأشار إلى أن جامعة زايد من المؤسسات الأكاديمية المتميزة، التي استطاعت في فترة زمنية قليلة أن تثبت رصانتها وقدرتها الفائقة في تغذية المجتمع بموارد بشرية مؤهلة للعمل والإنتاج..

وأن اختيارها جاء بعد البحث والاطلاع على برامج الدراسات العليا المتعلقة بالمجال التربوي في الدولة، ودراسة جميع المخرجات التعليمية لهذه البرامج، ووقع الاختيار على جامعة زايد لتنفيذ هذا البرنامج، حيث توفر برامج ماجستير التربية في القيادة التربوية، وماجستير العلوم في تطوير التعليم والتعلم.

وقال المهيري إن البرنامج يعد إحدى الأدوات الملبية لطموح جائزة حمدان التعليمية، ومساعيها لتحقيق الارتقاء النوعي في التعليم والتميز في الأداء التعليمي، مؤكدا أن برنامج منح الدراسات العليا من المتوقع أن تتخرج منه كفاءات تربوية مؤهلة لقيادة الميدان التعليمي في جميع الجوانب التربوية والإدارية، وتم تصميمه بحيث يخدم احتياجات الميدان التربوي ويلبي تطلعات التعليم المستقبلي.

ويهدف البرنامج لرعاية الفائزين بجائزة حمدان في فئة المعلم المتميز والمعلم فائق التميز والمدرسة/ الإدارة المدرسية المتميزة، ممن يرغبون في رفع كفاءتهم، كعاملين في الميدان التربوي، وتأهيلهم أكاديميا للوصول لأعلى المستويات في التميز التعليمي..

حيث تنسجم الأهداف العامة للبرنامج ومخرجاته مع رسالة الجائزة وأهدافها التي أرساها راعي الجائزة، والتي تتمثل في احتضان الفائزين ورعايتهم ورفد المجتمع بنخبة من المتميزين الذين يساهمون في قيادة تميز الأداء التعليمي.