أخبار عاجلة

المدفعية العراقية تقتل 20 من داعش شرق مدينة الرمادى

المدفعية العراقية تقتل 20 من داعش شرق مدينة الرمادى المدفعية العراقية تقتل 20 من داعش شرق مدينة الرمادى
أسفر قصف مدفعية الجيش العراقي، اليوم الأحد، عن قتل 20 من عناصر تنظيم (داعش) الإرهابى وإصابة 15 آخرين فى منطقة "البو شجل" فى ناحية الصقلاوية جنوب شرقى الرمادى بمحافظة الأنبار غرب العراقي.

وقال قائد عمليات الأنبار اللواء الركن قاسم المحمدى - فى تصريح صحفى اليوم - إنه بناء على معلومات استخبارية استطاعت مدفعية الجيش التابعة لعمليات الأنبار من قصف مقر لتنظيم داعش فى منطقة "البو شجل"، مما أدى إلى مقتل وإصابة 35 من داعش، فضلا عن تدمير سياراتهم.

وأضاف أن القصف المدفعى المكثف على الرمادى يأتى فى إطار الاستعداد لاقتحام المدينة ؛ لتحريرها من قبضة داعش، مشيرًا إلى أن القوات المشتركة بدأت تقصف منطقة الكرمة شرق الفلوجة بالمدفعية بشكل مكثف ، بعد نزوح سكان المنطقة.

على صعيد آخر، جندت عصابات تنظيم (داعش) الإرهابى نحو 1250 طفلا وحدثا من سكان مدينة الموصل ثان أكبر المدن العراقية بعد بغداد، وأرسلتهم إلى معسكرات تدريب جنوب غربى نينوى شمال غربى العراق لتدريبهم على القتل وتنفيذ العمليات الانتحارية وفق الفكر المتطرف للتنظيم.

وقالت مصادر محلية فى الموصل إن داعش لجأ لتجنيد الأطفال دون الـ 15 عاما لغسل أدمغتهم وتلقينهم فكر داعش المتطرف .. لافتا إلى أن التنظيم استغل الأوضاع المعيشية لذوى الأطفال من خلال توفير راتب شهرى لهم مقداره 250 دولارا.

وأوضحت أن أول درس للتنظيم هو أن يبايع الأطفال زعيم التنظيم أبوبكر البغدادى .. مشيرا إلى أن معظم الأطفال المنتمين لداعش هم من الأحياء الفقيرة والمشردين والمتسربين من المدارس ومن أبناء عناصر التنظيم.

كانت عصابات داعش فرضت على العائلات بالأراضى التى يسيطر عليها التنظيم تقديم متطوع لداعش يتراوح عمره ما بين 12 إلى 17 عاما؛ ليكون أحد عناصر التنظيم.

يذكر أن تنظيم (داعش) اجتاح فى يونيو الماضى عددا من محافظات وسط وشمال العراق، وارتكب جرائم ضد الإنسانية فى هذه المناطق بحق سكانها والأقليات الدينية والعرقية ومن خالفه فى المنهج حتى من العراقيين المسلمين السنة ، الذين ادعى أنه جاء لحمايتهم وإعلان "الخلافة الإسلامية".
>ونصب زعيمه أبو بكر البغدادى نفسه "خليفة للمسلمين"، وأعلن "الدولة الإسلامية فى العراق والشام" والتى تم اختصارها بكلمة (داعش)، وبدأ سيطرته على مناطق الأغلبية السنية بالعراق ، ومدينة الموصل مركز محافظة نينوى (405 كم شمال العاصمة بغداد) فى 10 يونيو 2014 وتمدد إلى محافظات نينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى والأنبار، مما أدى إلى موجة نزوح كبيرة فى العراق، وشرعت القوات العراقية المشتركة فى تحرير هذه المناطق ونجحت فى ديالى وصلاح الدين وتواصل ذلك فى الأنبار وكركوك وتستعد لاستعادة الموصل.
>

مصر 365