أخبار عاجلة

«إخوان المحلة»يواجهون جرافيتى «تمرد» بدعوات التهدئة وشعارات دينية

«إخوان المحلة»يواجهون جرافيتى «تمرد» بدعوات التهدئة وشعارات دينية «إخوان المحلة»يواجهون جرافيتى «تمرد» بدعوات التهدئة وشعارات دينية
عضو بائتلاف شباب الثورة: الحركات الثورية ستنزل تحت شعار «الجميع غاضبون حتى تشرق شمس الحرية»

كتب : أحمد فتحى ورفيق ناصف: تصوير : ماهر العطار منذ 32 دقيقة

أطلق حزب الحرية والعدالة وتنظيم الإخوان حملة لمواجهة رسوم الجرافيتى التى رسمها نشطاء حملة تمرد وشباب الحركات الثورية للحشد لإسقاط الرئيس محمد مرسى، وقام أعضاء التنظيم بإزالة الجرافيتى ورسموا مكانها كتابات وأدعية دينية تدعو إلى تهدئة أجواء الشارع وعدم المشاركة فى مليونية 30 يونيو.

ونشر أعضاء تمرد رسوماً للحشد للمليونية على الحوائط والجدران، بينها جدارية ضخمة بطول مدخل البوابة الجنوبية للمدينة العمالية بطريق «طنطا - المحلة» الزراعى.

واتهم الدكتور محمد بدير، عضو المكتب التنفيذى لائتلاف شباب الثورة بالمحلة، ما سماه «ميليشيات» الجماعة وأعضاء حزبها السياسى بإزالة الرسوم الجرافيتية المرسومة بطول شارع البحر الرئيسى ومنطقة سكة طنطا، وقال إنهم يسعون لحجب الرسومات التى كشفت حقيقية النظام الإخوانى الذى أثبت قياداته أنهم فاشلون وغير قادرين على تلبية مطالب الشعب المصرى بسبب تدهور الظروف الاقتصادية سواء نقص كميات السولار والبنزين فى محطات الوقود وقطع الكهرباء بالساعات بصفة يومية.

وأوضح أن الجماعة لجأت كذلك إلى استخدام كتابات وأدعيه دينية تدعو إلى تهدئة أجواء الشارع وعدم المشاركة فى المسيرات التى تخرج ضد النظام.

وهاجم «بدير» رئيس الجمهورية لعدم كشفه عن هوية الجناة المتورطين فى اختطاف 7 مجندين، وأيضاً المتورطين فى مذبحة مجندى رفح الذين استشهدوا فى شهر رمضان الماضى.

وكشف عن اتفاق القوى الثورية المتمثلة فى «حركة 6 أبريل الجبهة الديمقراطية، وحركة شباب المحلة الثائر، ومنظمة شباب حزب الجبهة الديمقراطية، وحركة غاضبون، واتحاد الشباب الاشتراكى، والحزب الشيوعى المصرى، وشباب حزب الوفد، وحركة شباب من أجل الحرية» على تكوين لجنة تنسيقية بين القوى الثورية لتوحيد جهود المعارضة والعمل الثورى، ووضع الخطوط النهائية لمنظومة التعاون لمجابهة الإخوان، كما أكدوا على وحدة الاشتراكى والليبرالى تحت شعار «الجميع غاضبون.. حتى تشرق شمس الحرية»، لافتين إلى أن شباب المحلة سيظل ثائراً من أجل الحرية وتحقيق مبادئ الثورة العادلة.

وقال إسلام نصر، رئيس منظمة شباب حزب الجبهة الديمقراطية بالغربية، إن اللجنة التنسيقية خطوة حقيقية للمضىّ على نهج العمل الثورى لإنجاح الثورة، وأكد أن كافة القوى السياسية تسعى جاهدة منذ فترة طويلة لتشكيل مثل هذا التحالف من أجل مواجهة العدو الأساسى للثورة، وهم منتفعو وشركاء نظام مبارك السابق وهم الإخوان المسلمون، حسب تصريحه.

أخبار متعلقة:

من شعب "المدينة الثائرة" إلي"مرسي" : ارحل

المحلة تتحدى وتعلن النفير لإنهاء حكم الإخوان

ميدان «الشون».. هنا تولد الثورات

أصحاب مصانع الغزل: 30 يونيو إجازة مدفوعة الأجر للعمال المشاركين فى المظاهرات

عم فاروق : الإخوان «عزرائيل الصناعة».. والعمال يتسولون

شبكةعيونالإخبارية

ON Sport