أخبار عاجلة

مثقفون يختلفون حول الجيش: نطالبه بجرد الوثائق فقط

مثقفون يختلفون حول الجيش: نطالبه بجرد الوثائق فقط مثقفون يختلفون حول الجيش: نطالبه بجرد الوثائق فقط

كتب : رحاب لؤى منذ 1 دقيقة

موقف ملفت ذلك الذى اتخذه كل من مدير دار الوثائق د.خالد فهمى، والمعتصمون أمام وزارة الثقافة، حيث طالب كلا الطرفين بتدخل الجيش فى دار الكتب والوثائق القومية، لكنهم عادوا ليختلفوا فى الطريقة التى يتم بها مطلبهم، ففى مداخلة له بأحد البرامج ناشد د.خالد فهمى، رئيس دار الكتب، وزير الدفاع، الفريق أول عبدالفتاح السيسى، العمل على ندب قيادة عسكرية متخصصة بالوثائق تمتلك درجة علمية فى هذا التخصص. الطلب نفسه أطلقه المعتصمون أمام دار الكتب والوثائق القومية، المخرج مجدى أحمد على أوضح الفارق بين الطلبين قائلاً: «دعونا للتحفظ على المكان إلى حين جرد الوثائق بشكل علمى؛ لأن الدار تسيطر عليها الآن عصابة، وهناك وثائق شديدة الأهمية بعضها لم تجرد أصلاً ولا يوجد بها محاضر واضحة، بعضها يتعلق بالإخوان وبعضها يتعلق بمؤسسات الرئاسة، وهى الآن خاضعة لعصابة لا ضمير لهم ولا خلق لا نعلم ما قد يفعلون، نحن نستغيث بأى قوى وطنية أو دولة لحمايتنا من الطمس والسطو، ولا نطلب إشرافاً أو غيره، وإنما نريد التحفظ». البعض لم ير فى الجيش حلاً، الروائى إبراهيم عبدالمجيد، علق على المسألة: «مش ميال إن كل حاجة نلجأ فيها للجيش، رئيس دار الكتب طلب ده لأن الناس بدأت تشك فيه، أما الحقيقة إن اللى بيحمى دار الكتب هم الناس اللى فيها، ورئيسها الجديد هو اللى المفروض يحميها، الخوف قائم من اختفاء كتب ووثائق ليست على هوى الإخوان، لكن حتى لو أشرف الجيش على المكان، فهناك طرق كثيرة لإخفاء ما يراد إخفاؤه، الحل فى أن يتولى أمور المكان شخص محايد ويتولى أهل المكان حمايته».

DMC

شبكة عيون الإخبارية