أخبار عاجلة

دراسة: الإيطاليون من ذوى البشرة والشعر الداكن أكثر عرضة لسرطان الجلد

دراسة: الإيطاليون من ذوى البشرة والشعر الداكن أكثر عرضة لسرطان الجلد دراسة: الإيطاليون من ذوى البشرة والشعر الداكن أكثر عرضة لسرطان الجلد

ذكرت دراسة إيطالية أن حوالى نصف عدد الإيطاليين من ذوى الشعر الداكن والبشرة الغامقة، والعيون البنية، يفشلون فى الحماية من أشعة الشمس الضارة، ويضعون أنفسهم جميعا فى مهب سرطان الجلد القتامى والأشد فتكا من أنواع سرطانات الجلد.

وأوضحت الدراسة التى شملت ألف شخص ونشرت نتائجها مؤخرا ، أن 88 % من هذه الفئة، لا يرتدون قبعات أثناء وجودهم فى الخارج تحت أشعة الشمس كما أن 74 % منهم لا يهتمون بارتداء نظارات شمسية، بينما اعترف 95 % من المجموعة المشاركة فى الدراسة بأنهم لم يحتموا مطلقا حتى بقميص تى شيرت وهم على الشاطىء.

وقال جيان ماركو توماسينى خبير سرطان الجلد القتامى من رابطة الأمراض الجلدية بالمستشفيات الايطالية، لصحيفة كورير ديلا سيرا الإيطالية "غالبية الإيطاليين يتصفون ببشرة غامقة وشعر وعيون داكنة وهم يعتقدون خطأ أنهم ليسوا بحاجة إلى حماية أنفسهم".

وأشار إلى أن العديد من الإيطاليين أيضا من أصحاب البشرة الطبيعية المتوازنة، ولكنهم لا يفهمون أهمية كيفية حماية بشرتهم من أشعة الشمس الحارقة.

وحذر من أنه أيا كانت طبيعة لون الجلد، فإن هناك رسالتين فى غاية البساطة حتى يتم التعلم كيفية الحصول على أقصى قدر من الفائدة من أشعة الشمس وتجنب الضرر، أولهما معرفة نوع البشرة لتجنب حروق الشمس، والثانية حماية البشرة ضد أشعة الشمس الضارة وهو الشىء المهم لكل شخص ، بصرف النظر عن طبيعة البشرة وهل تصاب عادة بحروق الشمس أم لا.

كما حذرت الدراسة من أنواع عديدة من كريمات حماية البشرة من الشمس والتى تستخدم عادة من جانب الكثيرين، وكيفية استعمالها.

وقال الخبير إنه "يجب وضع كريمات الشمس بحرص قبل التعرض للأشعة على الجسم كله، بدون نسيان ، على سبيل المثال ، مؤخرة العنق أو حتى ظهر القدم "مؤكدا أهمية إعادة وضع الكريم بصفة منتظمة على الجلد طوال اليوم، وخصوصا بعد الاستحمام أو التعرق.

مصر 365