أخبار عاجلة

كيف يمكن التعامل مع ارتفاع إنزيمات الكبد أثناء الحمل؟

كيف يمكن التعامل مع ارتفاع إنزيمات الكبد أثناء الحمل؟ كيف يمكن التعامل مع ارتفاع إنزيمات الكبد أثناء الحمل؟

أرسلت قارئة تقول أنا سيدة عمرى 27 عاما حامل للمرة الأولى ومنذ فترة قصيرة أصابتنى حكة شديدة بالجسم ونصحنى الطبيب بإجراء تحاليل معينة والتى أظهرت أن أرقام إنزيمات الكبد عالية، ومنها تحليل (إيه إل كيه 134) وتحليل (بى تى تى 41)
> أما بقية التحاليل فكانت جيدة وأعطانى دواء(أورسفالك 250) كل 12 ساعة.

وأعدت التحليل بعد 48 ساعة وقد ظهر أن الأرقام زادت لتكون 138 و42 وقد
> طلب منى زيادة الجرعة إلى (أورسفالك 500) لمدة يومين 3 مرات يوميا، كما أعطانى حقن لتكوين الرئة للطفل تحسباً لولادة مبكرة.

سؤالى هو: هل ما أعانى منه هو فيروس سى وكيف يمكننى التعامل معه فى تلك المرحلة؟ وما نوعية الطعام المناسب لتلك الحالة؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور عطية أبو النجا استشارى أمراض النساء والولادة قائلا:
> بداية يجب على السيدة أن تجرى تحليلا للأجسام المضادة لتحديد نوع الإصابة التى إصابة الكبد فارتفاع أنزيماته إلى تلك الدرجة يعنى وجود إصابة ما والتى يجب تحديدها حتى يتم على أساسها اختيار العلاج المناسب فعلاج فيروسات الكبد يختلف باختلاف درجاتها من(A , B , C) .

وبعد تحديد نوع الفيروس يجب التعامل مع الحالة بنوع من الحذر والعمل على تقليل كمية الأدوية التى تتناولها السيدة قدر المستطاع حتى لا نرهق الكبد فى تلك الفترة.

وينصح بالاعتماد على التغذية السليمة والمناسبة لتلك الحالة مثل تناول السكريات وتجنب اللحوم بجميع أنواعها كما يجب التأكد كذلك من نسبة الأنيميا لدى السيدة.

شبكةعيونالإخبارية

مصر 365