أخبار عاجلة

«الإرهاب الإلكتروني» يجنّد الشباب.. والوعي أساس المواجهة

    أثبتت واقعة استهداف رجلي أمن شرق مدينة الرياض ونجاح الأجهزة الأمنية في كشف المتورطين فيها والقبض على المدعو يزيد أبونيان وملاحقة شريكه نواف العنزي، صلابة الجبهة الداخلية وتميز أداء رجال الأمن في ملاحقة العناصر الإرهابية والقدرة على إفشال مخططاتها بضربات استباقية فاعلة.

وكشفت الجهود الأمنية «الفذة» والتحقيقات التي توصلت لها الجهات الأمنية عن وجه خفي جديد، وعن معتقد فكري غاية في الخطورة يتمثل في تجنيد شبابنا عن بُعد، وتحديداً على شبكات التواصل الاجتماعي عن طريق تغريدة و«ريتويت» وفي كل تلك التفاصيل تدور في عالم افتراضي لا ملامح واضحة له ولا حدود. ورغم كل هذا الإجرام الذي يحاول أن يسرق أبناءنا عبر الإرهاب الإلكتروني إلا أن وعي المجتمع يبقى حائط صد لكل هذا التلاعب بحياة الناس والأوطان، ويبقى الأهم أن نكون شركاء مع رجال الأمن في مواجهة الفكر المتطرف والإبلاغ عن أي حالة اشتباه قد تنقذ انسان ووطن مستقبلاً.