أخبار عاجلة

الهرمونات التعويضية تعرض السيدات لسرطان الثدى حتى بعد التوقف عن تناولها

الهرمونات التعويضية تعرض السيدات لسرطان الثدى حتى بعد التوقف عن تناولها الهرمونات التعويضية تعرض السيدات لسرطان الثدى حتى بعد التوقف عن تناولها
تلجأ بعض السيدات عقب الوصول إلى مرحلة انقطاع الطمث إلى الحصول على الهرمونات التعويضية، من أجل تخفيف أعراض هذه المرحلة الحساسة والحرجة من حياتها، وذلك عن تعويض توقف إفرازها بشكل طبيعى من الجسم.

وكشفت مؤخراً واحدة من أكبر الدراسات فى العالم التى أجريت حول الهرمونات التعويضية، وأشرف عليها باحثون من المعهد البريطانى لأبحاث السرطان ومعهد الخدمات الصحية البريطانية "NHS"، أن الهرمونات التعويضية ترفع فرص إصابة السيدات بمجموعة من الأورام الخطيرة حتى حال التوقف عن تناولها لفترة طويلة تصل إلى ثمانية سنوات.

وأوضحت النتائج أن تناول الهرمونات التعويضية مثل الإستروجين والبروجستيرون يرفع فرص الإصابة بسرطان الثدى وسرطان الرحم وسرطان المبيض، لافتة إلى أن تناول هذين الهرمونين الجنسيين الشهيرين معاً يرفع فرص الإصابة بسرطان الثدى إلى الضعف.

وأكد الباحثون أن السيدات اللاتى استخدمن هذه الهرمونات لمدة تزيد عن 10 سنوات ارتفعت فرص إصابتهن بتلك الأورام الخطيرة بشكل أكبر، مضيفين أن تناول الإستروجين أو البروجيسترون فقط يخفض فرص إصابتهن بالسرطان.

ونشرت هذه النتائج على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فى الرابع والعشرين من شهر أبريل الجارى.

مصر 365