أخبار عاجلة

تفعيل نظام حجز مساكن مجمعي الاتحاد وخليفة

تفعيل نظام حجز مساكن مجمعي الاتحاد وخليفة تفعيل نظام حجز مساكن مجمعي الاتحاد وخليفة

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

فعل برنامج الشيخ زايد للإسكان أمس، نظام حجز مساكن مجمعي الاتحاد وخليفة بمبنى البرنامج الرئيسي بدبي، وذلك لتمكين المستفيدين ضمن المجمعات السكنية من اختيار مسكنهم وفقاً لرغباتهم وبما يتوافق مع تطلعاتهم وآمالهم، حيث سجل 222 مواطناً ليختاروا مساكنهم خلال الساعات الثلاث الأولى من تفعيل الحجز، بينما حضر 91 شخصاً أمس وسجلوا عن طريق النظام في المقر الرئيسي. وتأتي هذه الخطوة ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو ضرورة التحول الذكي في الخدمات الحكومية، وبما يحقق تطلعات حكومة دولة الإمارات في إسعاد المتعاملين.

وشهد التفعيل معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان أمس.

حرية الاختيار

ويتيح النظام الذي تم تفعيله حرية اختيار المسكن ضمن المجمعات التي أنشأها البرنامج والمجمعات المستقبلية، ومراعاة جميع الفئات المستفيدة، خصوصاً كبار السن والملتحقين بالخدمة الوطنية بما يضمن تحقيق العدالة وتهيئة الظروف المناسبة للجميع لاختيار المسكن، كما تم اختيار يوم السبت حرصاً على حضور الفئات المستفيدة وتواجدهم مع عائلاتهم لتحديد المسكن الأكثر ملاءمة لاحتياجاتهم وبما يتوافق مع تطلعاتهم.

أول نظام حكومي ذكي

وأوضحت المهندسة جميلة الفندي مدير عام البرنامج في تصريحات لـ (البيان)، أن تجربة نظام حجز المساكن في المرحلة الأولى قد تم تفعيله للمستفيدين الذين تم استكمال إجراءاتهم من قبل لجنة تخصيص المساكن في المجمعات السكنية، لافتة إلى الإقبال الكبير الذي شهده التسجيل عبر التطبيق الذكي الذي جاء مبشراً بنجاح التجربة، وحتى يتم تفادي أي سلبيات متوقعة للتطبيق مستقبلاً في المرحلة الثانية.

وأبانت أن نظام مجمعات زايد يعد أول نظام حكومي على مستوى المنطقة في مجال اختيار المسكن وهو خلاصة تطور الأفكار الإبداعية التي تعمل عليها فرق العمل في البرنامج من أجل إسعاد المواطنين وبما يتوافق مع تطلعات حكومة الإمارات.

تعاون كبير

وقالت إن هناك تعاوناً كبيراً مع مصرف الإمارات للتنمية، للتيسير على الحاجزين والحصول على المساكن بطريقة سهلة، لافتة إلى أن تفعيل الحجز عبر النظام الإلكتروني أتاح لجميع المستفيدين من مجمعي الاتحاد بالشارقة وخليفة بالفجيرة التصفح في المجمع عبر خاصية التجول الافتراضي وإمكانية حجز المساكن على حدة والدخول عبر كل مسكن والتعرف إلى مساحاته وعدد الغرف والمرافق الخدمية المرافقة ضمن المخطط ومن بعد ذلك حجزه.

تواصل مستمر

وذكرت أن البرنامج تواصل مع جميع المستفيدين من المجمعات السكنية عبر قنوات التواصل المختلفة وشرح كيفية استخدام النظام وذلك لتتم عملية الاختيار تحت سقف المساواة.

وأوضحت أن عملية الاختيار ستمنح جميع المستفيدين من فئة المسكن الحكومي في إمارة الشارقة والفجيرة الفرصة المتساوية لتحديد المسكن الملائم حسب رغباتهم وبما يتوافق مع تطلعاتهم، حيث سيعزز ذلك مفهوم التقارب الاجتماعي وتعزيز العلاقات بين أفراد العائلة الواحدة بما يضمن قربهم وتواصلهم.

محاكاة للواقع

وأضاف محمد عبداللطيف لوتاه المدير التنفيذي للخدمات المساندة، أن نظام مجمعات زايد يتيح للمستخدم استعراض المجمعات التي ينشئها برنامج الشيخ زايد للإسكان في مختلف إمارات الدولة، ويتميز بعرضه لهذه المجمعات بشكل يحاكي الواقع ويعرض المجمعات التي يجري بناؤها والمجمعات المستقبلية.

وأبان أن التطبيق يوفر خاصية التجول في المجمعات والإطلاع على البيئة المحيطة للمنطقة والتي تمت مراعاة تشابهها بالواقع، ويمكن للمستخدم أيضاً عرض الوحدات السكنية والتفاصيل التي تحتويها من غرف ومساحات وخدمات.

التسجيل بالمجمعات

كما يتوفر في النظام خدمة التسجيل في المجمعات التي تتيح للمستفيدين من برنامج الشيخ زايد للإسكان تسجيل رغبتهم بالحصول على مسكن حسب الإمارة واختيار النموذج المطلوب.

طرق الحجز

شرح لوتاه طريقة حجز المسكن موضحاً أنه لحجز مسكن حكومي في نظام مجمعات زايد يجب على المستخدم إنشاء حساب على الموقع الإلكتروني للبرنامج ويجب أن يكون القرار الصادر للمستفيد هو قرار (مسكن حكومي) وذلك للتمكن من حجز الوحدة السكنية، بعد ذلك يمكن الولوج إلى النظام المتاح على آي باد آي أو اس وجميع أجهزة أندرويد والتصفح ثم اختيار المسكن المرغوب فيه، ويتميّز النظام بعرض المساكن المتوفرة والمحجوزة أثناء التصفح ودون الحاجة للضغط على المسكن للتأكد من توفره.

وأشار المدير التنفيذي للخدمات المساندة إلى أن النظام يعرض المجمعات بشكل كامل ويمكّن المستخدم من معرفة نسبة إنجاز المشروع وما هي أنواع النماذج المستخدمة في المشروع، مؤكداً أنه على المستفيدين التأكد أولاً من إنشاء حساب المستخدم للتمكن من استخدام النظام وذلك عن طريق الموقع الإلكتروني.

مواطنون: سعادة لا توصف

 

قال علي حسن المرزوقي، والذي كان أول شخص قام بحجز وحدته في بداية يوم التخصيص، إن سعادته لا توصف في هذا اليوم الذي يعتبره أحد أهم الأيام في حياته، لأنه حصل على مسكن العمر، وأنه أخيراً بفضل برنامج الشيخ زايد للإسكان، سيتمكن من الاستقرار بجانب أسرته في مكان واحد، إذ إنه يمكن للمواطنين اختيار السكن بجوار أقاربهم في المشروع نفسه.

وأضاف أن هذه المشاريع الطموحة تساعد المواطنين على تجنب المشاكل الكثيرة التي تحدث مع المقاولين والاستشاريين، الذين لا يلتزمون بمواعيد تسليم سكنهم، ولذلك فإن برنامج الشيخ زايد للإسكان قد قدم لهم فرصة عظيمة، من حيث دقة مواعيد التسلم، فضلاً عن الالتزام بكل المعايير الأخرى، التي تجعل من مثل هذه التجمعات السكنية مجتمعاً متكاملاً، يتمتع فيه القاطنون بمميزات كبيرة.

وأشار إلى طريقة الحجز والتي تمت من خلال البرامج الالكترونية التي وفرها برنامج الشيخ زايد للإسكان، وما فيها من تسهيل على الحاجزين، حيث بإمكانهم الاطلاع على نماذج الوحدات المتنوعة وحجز ما يناسبهم منها، عن طريق هذه الخدمة، التي توفر عليهم معاناة تضييع وقتهم ومجهودهم للحضور إلى مقر البرنامج، مضيفاً أن الخدمة هي استكمال للمنظومة التي تتبعها حكومة الدولة التي تسعى لأن تكون حكومة الكترونية ذكية، مشيراً في الوقت نفسه إلى امتنانه الكبير وعرفانه لما تقدمه القيادة الرشيدة لخدمة المواطنين.

وأوضح يعقوب مطر قمبر أنه حضر منذ الصباح قبل ميعاد بدء التسجيل في العاشرة صباحاً، خصوصاً أنه من خورفكان، وأثنى على فكرة ميعاد التسجيل لاختيار الوحدات السكنية كونه في يوم إجازة رسمية، تسهيلاً على المواطنين من تكبد عناء الزحام، خصوصاً إذا كانوا يسكنون في مناطق بعيدة.

وأشار إلى أن المسؤولين بالبرنامج أرتأوا تخصيص هذا اليوم لخدمة كبار السن الذين لا يستطيعون استخدام الوسائل الالكترونية الحديثة، فضلاً عن الملتحقين في الخدمة الوطنية الذين تتعثر ظروفهم في بعض الأحيان، مؤكداً أن استخدام التسجيل عبر البرامج الإلكترونية، وفر مساحة كبيرة من الشفافية بين المواطنين عند بدء التخصيص الذي بدأ العاشرة صباحاً تماماً.

وأبان أن سعادته كبيرة لحصوله على مسكن أحلامه، الذي لولا الله عز وجل والقيادة الحكيمة لما استطاع أن يحظى به، لافتاً إلى أنه تمكن من اختيار نموذج سكني يكون قريباً من الحدائق، حتى يتمكن أبناؤه من الوصول اليها بيسر وسهولة، مشيراً إلى أن السكن يعني له الكثير من الاستقرار ولم شمل العائلة الواحدة، فالإنسان بلا منزل يعتبر بلا وطن.

14 عاماً مع الإيجار

ولفت المواطن محمد سيف الزرعوني، والذي حصل على بيت في مجمع الاتحاد بمنطقة السيوح بإمارة الشارقة، أن شعوره اليوم بالسعادة لا يوصف، حيث أخيراً أصبح له سكن يمتلكه، بعد أن كان يسكن بالإيجار منذ 14 عاماً، مؤكداً أن هذا الاستقرار سيمنحه خيراً عظيماً ومفتاحاً للشعور بالأمان له ولأسرته التي تتكون من 7 أفراد.

وأكد أن استخدام البرامج الإلكترونية الذكية لتخصيص الوحدات السكنية، فكرة مبتكرة، تحمل مساواة للجميع وشفافية واضحة، فضلاً عن التيسير على كبار السن الذين وفر لهم البرنامج هذا اليوم لكي يستقبل استفساراتهم ومعاونتهم على إتمام إجراءاتهم بأريحية وسهولة، وأوضح أن النماذج المتعددة لنماذج المساكن تجعلهم يختارون المسكن الذي يناسب ظروفهم، وهذا شيء إيجابي يضاف للخدمات المقدمة من برنامج الشيخ زايد للإسكان.

 

ذكر المواطن نبيل غلوم المازم أنه حصل على بيت العمر في مجمع الاتحاد بالشارقة، وأنه أخيراً سيشعر بالخصوصية داخل بيت يملكه، خصوصاً أنه كان يسكن وأسرته مع والدته، لافتاً إلى أن هذا المسكن الجديد سيكون فاتحة خير له ولعائلته، الذين يشعرون بسعادة بالغة، مثنياً على تنوع النماذج السكنية التي تناسب كل الظروف، بل أنها على حد قوله أكثر من المتوقع.

وشكر المازم القيادة الرشيدة التي لم تألو جهداً لإسعاد الشعب طوال الوقت، لافتاً إلى أنه استفاد من التسهيلات التي يقدمها بنك الإمارات للتنمية بالتعاون مع برنامج زايد للإسكان، ورأى أن البرنامج وفر عليه كثيراً المتاعب التي قد تحدث مع المقاولين الذين لا يلتزم جزء منهم بمواعيد تسليم محددة، فضلاً عن المعاناة المادية والاستغلال الذي قد يحدث.

وأثنى على اختيار يوم عطلة للتخصيص وبدء الحجز، نظراً للسيولة المرورية خصوصاً وأن كثيرين حضروا من أماكن بعيدة، مؤكداً أن الخدمات الذكية التي بدأت تفعيلها المؤسسات الحكومية ومن ضمنها برنامج ال شيخ زايد للإسكان، جعلت إنجاز الإجراءات أسهل.

طلال أحمد: تواصل القيادة مع المواطنين يجعلنا لا نملك غير الدعاء لهم

أوضح المواطن طلال أحمد الذي اصطحب أولاده معه، أثناء بدء إجراءات الحجز، أن سعادته لا توصف بحصوله على بيت للعائلة في مجمع الاتحاد بالشارقة، مؤكداً أن تواصل القيادة مع المواطنين يجعلنا لا نملك غير الدعاء والشكر لهم، وأنه كمواطن يسعى لأن يرد الجميل لوطنه جزاء ما حصل عليه من خير كثير.

وأشار إلى أنه يسكن بالإيجار منذ فترة طويلة، ولذلك فإن إحساسه بالاستقرار والهدوء في بيت خاص به يجعله قادراً على العطاء أكثر، مبيناً أن التيسيرات الكبيرة التي يقدمها برنامج الشيخ زايد للإسكان من خلال تطبيقات الحجز الإلكترونية، أضافت ميزة كبيرة للتواصل مع هذه المشاريع والتعرف إليها عن بعد دون تكبد عناء بذل المجهود وهدر الوقت، وهذا يصب بشكل عام في المنظومة الحديثة الذكية التي بدأت تطبق في جميع مؤسسات الدولة.

نبيل المازم: حصلت على بيت العمر في مجمع الاتحاد بالشارقة