أخبار عاجلة

الرئيس اليوناني : مصر وحدها تستطيع إنهاء أزمات الشرق الأوسط

الرئيس اليوناني : مصر وحدها تستطيع إنهاء أزمات الشرق الأوسط الرئيس اليوناني : مصر وحدها تستطيع إنهاء أزمات الشرق الأوسط

الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس

 

قال الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس أن الحوار الذي عقده مع الرئيس عبدالفتاح خلال زيارته لمصر كان مثمرًا للغاية، مؤكدًا أن  اليونان ترتبط بمصر بعلاقات تاريخية تعود إلى 40 قرنًا من الزمان.

وأضاف الرئيس اليوناني، خلال حواره للحياة اليوم، مع الإعلامي شريف بركات، “بلادنا تعطي أهمية كبيرة لمصر بسبب موقعها الجغرافي، ويجب أن تلعب دوراً كبيراً في العالم العربي والإسلامي.

وتابع قائلا، مصر الدولة الوحيدة التى تستطيع أن تنهي أزمات الشرق الأوسط، كما أنها لديها من الإمكانيات ما يجعلها قائدة للعالم العربي والإسلامي.

وحول خطوات خارطة المستقبل في مصر خلال الفترة الماضية، قال الرئيس اليوناني، إن مصر قامت بإصلاحات ديمقراطية تجعلها مركز القوة فى الشرق الأوسط، وأن وسائل الإعلام فى أوروبا كانت تتبع تطورات الأحداث في مصر عقب ثورتها لحظة بلحظة.

وحول تطورات الأوضاع في المنطقة.. أكد بافلوبولوس، خطورة الأوضاع فى الشرق الأوسط وأنها تنعكس على أمن أوربا واستقرارها.

وقال إنه على أوروبا أن تختار الدول التى من الممكن أن تتحالف معها لمحاربة الإرهاب والحد من الهجرة غير الشرعية.
> كما تطرق إلى قضية الإرهاب خلال حواره وقال إن مصر من الأكثر الدول التى يمكن التعاون معها لمحاربة الإرهاب فى المنطقة.

وفي سياق آخر، قال الرئيس اليوناني إن الهجرة غير الشرعية لا يمكن أن تتوقف إلا إذا واجهت الدول مشاكلها وعلى رأسهم الأزمات الاقتصادية.

وأضاف، لدينا خطط لمساعدة الدول التى تواجه أزمات اقتصادية من أجل القضاء على الهجرة غير الشرعية.

وتابع بافلوبولوس، قائلا، نبذل قصاري جهدنا من أجل أن يعم السلام منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح الرئيس اليوناني، قائلا، إن مشهد ذبح المصريين في مدينة سرت الليبية كان محزن للغاية، وأفكارنا متطابقة تمامًا مع مصر فيما يتعلق بضرورة مواجهة الإرهاب والقضاء عليه.

وأكد الرئيس اليوناني أن مصر من أكثر دول المنطقة استقرارًا وأفضل شريك لأوربا، مضيفًا “لابد أن نعطي أهمية خاصة لتحقيق الأمن وحماية حقوق الإنسان”.

وفي سياق متصل، أكد بافلوبولوس أن عدم الاستقرار الاقتصادي للدول سيزيد من الهجرة غير الشرعية، ولابد أن تدعم منظمة الاتحاد الأوربي الدول التى تواجه أزمات اقتصادية.

وتابع، لدينا خطط لتنمية التعاون بين مصر واليونان في كافة المجالات.

وحول العلاقات مع تركيا، قال بافلوبولوس، إنني عندما كنت وزيرًا للداخلية عام 2008 قلت لأردوغان أنه مستحيل بهذا الأسلوب أن تتلقى معاملة جيدة من دول العالم.

وأكد أن استمرار تركيا بهذه السياسة سيخسرها كثيرًا ولن تتلقى أي استجابة أو دعم من الاتحاد الأوربي، وأن العالم لن يسمح بتشكيل خلافة جديدة فى المنطقة كما تطمح تركيا.

وحول القضية الفلسطينية قال الرئيس اليوناني إن حل المشكلة الفلسطينية لن يتم إلا بتنفيذ مواثيق الأمم المتحدة واحترامها، كما أن تشكيل دولة فلسطينية عاصمتها القدس سيساعد على إنهاء النزاع بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وأشار إلى أن الفلسطينيين يرتكبون أخطاء أحيانا تعود بالضرر على الانتصار لقضيتهم، وحان الوقت لأن تنتهى نيران الحرب بين الفلسطينين والاسرائيليين.

وقال الرئيس اليوناني إن بلادنا لديها أدوات كثيرة لإنهاء الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتابع قائلا، سنستغل علاقاتنا الجيدة بالاسرائيليين والفلسطينيين لإنهاء الصراع بينهما، مؤكدًا أنه لابد أن يطبق القانون على الجميع دون التفرقة بين القوي والضعيف.

أونا