أخبار عاجلة

بالأرقام - كيف أحيى أحمد سمير الجبهة اليسرى للزمالك

اعتاد جوزفالدو فيريرا المدير الفني للزمالك على الاستعانة بحمادة طلبة في مركز الظهير الأيسر رغم أنه امتلاكه أحمد سمير. ولكن اللاعب الشاب عاد للمشاركة أمام الاتحاد. فهل تثبت الأرقام والإحصائيات صحة قرار البرتغالي أم لا؟

اعتمد الزمالك في السابق على حمادة طلبة في مركز الظهير الأيسر وأخرها مباراة سموحة التي شهدت حصوله على بطاقة صفراء جعلته يغيب للإيقاف أمام الاتحاد. المباراة التي انتهت بفوز الأبيض 2-0 يوم الخميس.

ويستعرض FilGoal.com أرقام وإحصائيات حمادة طلبة في مباراة سموحة التي فاز فيها 1-0 ثم ومقارنتها بأحمد سمير أمام الاتحاد.

- بناء الهجمات

في مواجهة سموحة كانت نسبة تمريرات حمادة طلبة السليمة 83.8 % بتمريره 31 كرة سليمة من إجمالي 37، واستلم الكرة 26 مرة طوال 90 دقيقة.

أما أحمد سمير فقد تضاعفت أرقام الظهير الأيسر للزمالك. قام بتمرير 55 تمريرة سليمة من إجمالي 67. واستلم الكرة 41 مرة هذا يدل على ثقة زملائه في قدرته على بناء الهجمات بشكل سليم فتسلم الكرة أكثر من طلبة الذي لا يشارك في مركزه

ويظهر ذلك الفارق في اتجاه تمريرات حمادة طلبة التي كان معظمها للخلف ولداخل الملعب.

tolba

أما سمير فكانت تمريراته مكثفة للأمام وبأطوال مناسبة.

samir

الدور الدفاعي والهجومي

كان واضحا من تعليمات فيريرا للظهير الأيسر بالحذر عند التقدم. التزم بذلك حرفيا حمادة طلبة في مباراة سموحة ولم يرسل أي كرة عرضية سواء صحيحة أو خاطئة طوال المباراة.

بل أنه لم يصل للخط النهائي للمرمى بالكرة مطلقا. (انظر للخريطة الحرارية)

tolba heat

أما سمير فأمام الاتحاد أرسل كرتين عرضيتين صحيحتين من إجمالي ثلاث محاولات. وتحرك على الطرف الهجومي ليس بالكثافة المطلوبة ولكن أفضل من طلبة. ونجح في صناعة الهدف الثاني برأسية رائعة لباسم مرسي.

samir heat

ودفاعا كانت الكفة ترجح كفة سمير بعد قطعه خمس كرات وأوقف 11 محاولة هجومية للاتحاد مقابل أربع استخلاصات ناجحة من طلبة والتصدي لثماني هجمات لسموحة.

ولكن فقدان سمير للكرة كان أعلى من طلبة بواقع 15 مرة مقابل تسعة. ولكن هذا منطقي نظرا لفارق النزعة الهجومية التي توضحها إحصائيات صاحب الـ22 عاما.

ويستعد الزمالك لمواجهة حرس الحدود يوم الأثنين المقبل بالدوري المصري قبل السفر للمغرب لموجهة الفتح الرباطي في إياب دور الـ16 لكأس الكونفدرالية بعد تعادله ذهابا 0-0.

فيديو اليوم السابع