أخبار عاجلة

وزير البيئة من قنا : مياه النيل آمنة تمامًا بعكس ما يروج المغرضون

وزير البيئة من قنا : مياه النيل آمنة تمامًا بعكس ما يروج المغرضون وزير البيئة من قنا : مياه النيل آمنة تمامًا بعكس ما يروج المغرضون

 

قال الدكتور خالد فهمى وزير الييئة إن مياه النيل أمنة تمامًا ولا يوجد بها أى تلوثات أو إشعاعات، كما أثُير من قبل بعض المغرضين. 

وأضاف فهمى خلال زيارته لمحافظة قنا والتي رافقه خلالها اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا، أنه مازالت هناك عينات يتم أخذها من مياه النيل من قبل فرع الوزارة، موضحًا أن مركب الفوسفات شحيح الذوبان في ويشبه الرمال ويترسب في القاع.

وأوضح أنه تم أخذ 350 عينة لم تثبت أي منها أي تغير في المواصفات الأساسية لمياه النيل بالإضافة إلى عدم وجود إشعاعات كما أثير من قبل بعض المغرضين مؤكدا أن مياه النيل بها جزء طبيعي من اليوارنيوم المسموح به في كل العالم ، وليس له تأثير على صحة الانسان.

وذكر أن محطات المياه على بعد 12 كيلو متر من موقع الحادث، تم إغلاقها كأجراء احترازي وتم فتحها مرة أخرى، فور وصول التحاليل التى أثبت خلوها من أى تلوث مطالباً بتدقيق المعلومة المنقولة للمواطنين، منوهًا إلى أن الفوسفات من المواد التى يمكن نقلها عبر النهر وليس لها أضرار ،وهناك تعاون واتفاق مع وزارات االري والنقل والبيئة، لوضع ضوابط لمعدات النقل، بالإضافة إلى ضرورة تحديث الأسطول النهري وإعداد مراكز للانقاذ.

وتابع أن الصرف الصناعي للمصانع المطلة على نهر النيل ، جاري منعه تماماً ، لافتاً إلى أن عدد المصانع التى تصرف على النيل كانت ١٢٢ مصنعاً وتقلص بعد الإجراءات الحازمة من وزارة البيئة والجهات المعنية إلى 8 مصانع ، وجار الاستعانة بفريق بحث من جامعة القاهرة لتوفير نظم متطورة في حماية البيئة تتماشي مع صرف تلك المصانع.

وأشار إلى  أن الفحم ضرورة لتنويع مصادر الطاقة ليكون لدينا خليط من الطاقة “شمسية – نووية – بترول – فحم” ، مؤكدا أننا نعتمد على ٩٥ ٪ من البترول فقط ، في تشغيل المصانع ، مما ساهم في توقف عدد كبير من المصانع بسبب ارتفاع اسعارها ، مشدداً على أن الدولة تحتاج إلى الفحم الآن ، وسوف نستخدم الضوابط الأوربية  في توليد الطاقة في مصانع الحديد والصلب ومصانع الإسمنت ، وذلك من خلال إنشاء منظومة متكاملة مبنية على الفحم ، بما لا يضر البيئة.

ونفي وزير البيئة وجود ارتباط بين غرق الفوسفات في نهر النيل بقنا وواقعة التسمم التى حدثت في محافظة الشرقية ، مؤكداً أن وزارة الصحة تقود عملية تحليل المياه والبحث عن السبب الحقيقي، بالتعاون مع وزارة البيئة وشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.

ومن جانبه، قال اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، أنه تم سحب اكثر من 90 % ، من خام الفوسفات الغارق، وجاري تعويم الصندل الغارق لانتشاله تماما من نهر النيل ، مؤكداً على سلامة مياه الشرب، لافتا إلى أن شركة المياه قامت بعمل تحاليل ، لقياس العناصر الثقيلة والمشعة ، والتى أكدت خلو المياه من أي مواد مشعة .

 

أونا