مقتل ضابطين عراقيين كبيرين فى معارك مع تنظيم"داعش" فى الأنبار

مقتل ضابطين عراقيين كبيرين فى معارك مع تنظيم"داعش" فى الأنبار مقتل ضابطين عراقيين كبيرين فى معارك مع تنظيم"داعش" فى الأنبار
قتل ضابطان عراقيان كبيران أحدهما قائد فرقة وعشرة جنود آخرين خلال معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية فى محافظة الأنبار غرب البلاد الجمعة، بحسب ما أفاد مصدر عراقى مسؤول اليوم السبت.

وقال قائد عمليات الأنبار بالوكالة اللواء محمد خلف الدليمى أن "قائد الفرقة الأولى العميد الركن حسن عباس وأمر اللواء الأول بالفرقة الأولى العقيد الركن هلال مطر و10 جنود قتلوا جميهم وأصيب 10 جنود آخرين فى مواجهات مع تنظيم داعش (الإسم الذى يعرف به التنظيم)" الجمعة.

وأشار الدليمى إلى ان "التنظيم سيطر على أجزاء من منطقة ناظم الثرثار" الواقعة الى الشرق من مدينة الرمادى مركز محافظة الأنبار، وتمركز عناصره وقناصة على تلال مرتفعة فى المنطقة، وأوضح أن القوات العراقية بدأت اليوم عملية عسكرية "يشارك فيها طيران التحالف الدولى (بقيادة واشنطن) والطيران العراقي" لإستعادة السيطرة.

وسيطر التنظيم الذى كان يعرف باسم "الدولة الإسلامية فى العراق والشام" ومقاتلون مناهضون للحكومة، على مدينة الفلوجة واحياء من الرمادى منذ مطلع 2014، قبل الهجوم الواسع الذى شنه الجهاديون فى يونيو، واتاح لهم السيطرة على مساحات واسعة فى شمال العراق وغربه.
>

مصر 365