طرق دبي تدشن النقل المدرسي إعتباراً من العام المقبل

طرق دبي تدشن النقل المدرسي إعتباراً من العام المقبل طرق دبي تدشن النقل المدرسي إعتباراً من العام المقبل

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات دخولها قطاع الاستثمار في نشاط النقل المدرسي، وذلك عبر تشغيل حافلات بمواصفات عالمية لنقل طلاب المدارس الخاصة اعتباراً من العام الدراسي القادم 2015 ـ 2016.

وأصدر مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة قراراً إدارياً بإنشاء إدارة النقل المدرسي لتتبع مؤسسة تاكسي دبي، وتتولى إعداد الخطط التشغيلية السنوية ووضع البرامج المستقبلية لنشاط النقل المدرسي، والتعاقد مع المدارس لتقديم خدمة نقل الطلاب، وتشغيل أسطول الحافلات وفقاً لأعلى معايير الجودة وتوظف أحدث التقنيات الذكية، وتضم الإدارة ثلاثة أقسام هي قسم التخطيط والشؤون التجارية، وقسم صيانة الحافلات، وقسم تشغيل الحافلات.

وأكد مطر الطاير أن النقل المدرسي يعد أحد أهم قطاعات النقل الجماعي الرئيسة في العالم، التي تنقل ملايين الطلاب يومياً، مشيراً إلى أن دخول هيئة الطرق والمواصلات في نشاط النقل المدرسي يهدف لتوفير تنقل آمن وسهل لجميع الطلاب من مختلف الأعمار، وتحقيق الريادة في تقديم خدمة متميزة لنقل طلاب المدارس بشكل آمن، وبجودة عالية تشجيع أولياء الأمور على نقل أبنائهم للمدارس، بحافلات وسائل النقل العام، عوضاً عن المركبات الخاصة، وكذلك دعم استراتيجية التعليم في الدولة 2020، وتحسين مستوى خدمة النقل المدرسي في دبي، كما تهدف لتحقيق التوازن بين العرض والطلب.

وقال: إن المعطيات الحالية تشير إلى أن عدد الطلاب الإجمالي في إمارة دبي يقدر بأكثر من 253 ألف طالب، ويبلغ عدد الطلاب الذين يستخدمون حافلات النقل المدرسي قرابة 151 ألف طالب، وهو ما يشكل 60% من إجمالي الطلاب، وتسعى الهيئة لرفع هذه النسبة إلى 70%، موضحاً أن الهيئة ستبدأ العام الدراسي القادم بتشغيل قرابة 50 حافلة، وسيرتفع العدد لقرابة 650 حافلة في عام 2024.

وأضاف: ستخضع إدارة النقل المدرسي في مؤسسة تاكسي دبي لنفس المعايير والشروط والضوابط التي تطبق على المؤسسات والشركات التي تعمل في مجال النقل المدرسي، حيث ستلتزم بالنظام رقم (2) لعام 2008 الخاص بتنظيم النقل المدرسي في إمارة دبي، وكذلك اللائحة التنفيذية للنظام، والدليل الإرشادي الصادر عن الهيئة، الذي يتضمن المواصفات الخاصة بالحافلة المدرسية، من حيث الشكل ومعايير الأمن والسلامة الواجب توفرها في الحافلة، والمسؤوليات المتعلقة بكل من إدارات المدارس والمؤسسات والمشرفين، والشركات المشغلة للحافلات المدرسية، وسائقي الحافلات، والطلبة وأولياء أمورهم.

صفر وفيات
> وأوضح رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة أن هيئة الطرق والمواصلات ممثلة في إدارة شؤون السائقين في مؤسسة المواصلات العامة تقوم بتدريب سائقي ومشرفي حافلات النقل المدرسي، وإخضاعهم لاختبارات نظرية وتطبيقية قبل منحهم تصاريح مزاولة المهنة، وارتفع عدد السائقين الذين تم منحهم تصريح سائق حافلة من 5581 سائقا عام 2010 إلى 6696 سائقا عام 2012، ليصل إلى8354 عام 2014، وارتفع عدد المشرفين من 2568 مشرفاً عام 2010، إلى 5000 مشرف عام 2012، ليصل إلى 7579 مشرفاً عام 2014.

وأضاف: تقوم الهيئة بالتفتيش والرقابة على جميع الحافلات المدرسية الموزعة على أكثر من 356 مدرسة وحضانة حكومية وخاصة، وتقوم بإصدار المخالفات في حال وجود أي تعارض مع القانون وذلك من خلال الزيارات الميدانية المجدولة والمفاجئة للمدارس والحضانات، مشيراً إلى أن الهيئة قامت بالتنسيق مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية بإصدار شهادة عدم الممانعة قبل تجديد الرخصة التعليمية أو إصدار رخصة جديدة للمؤسسات التعليمية، وبلغ عدد شهادات عدم الممانعة 126 شهادة في عام 2010، ارتفع إلى 137 شهادة في عام 2012، ليصل إلى 148 شهادة في عام 2014.

وأكد الطاير حرص الهيئة على تعزيز مستوى السلامة في قطاع النقل المدرسي، وذلك من خلال تنظيم الحملات التوعوية وعقد الدورات والورش التدريبية بصورة منتظمة، إلى جانب تحرير المخالفات بحق الشركات المشغلة للحافلات في حال مخالفتها للقوانين واللوائح التي تنظم عملها، حيث تم تحرير 2916 مخالفة عام 2010، وانخفض عدد المخالفات عام 2012 إلى 2467 مخالفة، وبلغ عدد المخالفات المحررة عام 2014 قرابة 3086 مخالفة، ونتيجة للبرامج التوعوية والتثقيفية والرقابية ارتفع الوعي لدى الشركات المشغلة للحافلات المدرسية، الأمر الذي ساهم في انخفاض عدد الحوادث بعد تطبيق لوائح نظام النقل المدرسي، من 81 حادثاً وحالة وفاة واحدة وست إصابات عام 2007 إلى عشرة عام 2010، ليصل إلى خمسة حوادث وصفر وفيات عام 2014.