أخبار عاجلة

محافظ الشرقية:"إحنا بنتعامل مع كفرة وربما دسوا حاجة فى المية"

محافظ الشرقية:"إحنا بنتعامل مع كفرة وربما دسوا حاجة فى المية" محافظ الشرقية:"إحنا بنتعامل مع كفرة وربما دسوا حاجة فى المية"
قال الدكتور رضا عبد السلام، محافظ الشرقية، معلقًا على شائعات تلوث مياه الشرب "إحنا بنتعامل مع ناس كفرة ربما يكونوا هم من دسوا مادة تسببت فى إصابة أهالى الإبراهيمية بالإعياء عبر إحدى محطات الفلترة الأهلية "مياه الجراكن" خاصة أن هؤلاء الكفرة يواصلون افتعال الأزمات من تعطيل القطارات واستهداف أبراج الكهرباء، عشان البلد تولع".

جاء ذلك خلال تفقد المحافظ للمصابين من أهالى الإبراهيمية الذين أصيبوا بقىء وإسهال وارتفاع فى درجة الحرارة، وبلغ عددهم 481 مواطنًا مستبعدًا أن يكون التسمم ناتجًا عن تلوث مياه الشرب بسبب الفوسفات قائلاً: "مياه النيل سليمة وإن حدث تلوث بسبب الفوسفات فإنه يحتاج شهر عشان يصل الشرقية".

وفور دخول المحافظ مستشفى الإبراهيمية المركزى سأل مريضة عما تناولته فقالت "إحنا بنشترى مياه الجراكن وبالأمس شربنا من الحنفية" موضحة أن الشركة التى اشترت منها المياه تابعة لقرية أبو حطب ويتعامل معها معظم الأهالى وقال مريضة أخرى للمحافظ: "يا باشا الميه وحشة أوى وشكينا أكتر من مرة ومحدش سمع لنا فبنشترى بالجركن".

ومن جانبه أكد الدكتور شريف مكين وكيل وزارة الصحة بالشرقية لـ"اليوم السابع" أن 359 من المصابين غادروا المستشفى على مدار اليوم موضحًا إصابتهم بشكل جماعى بارتفاع فى درجة الحرارة، وقىء، وإسهال وتم توزيعهم على 4 مستشفيات "ههيا بها 150 مصابًا وأبو كبير بها 20 مصابًا وديرب نجم 46 مصابًا والإبراهيمية 141 مصابًا".

وأكد وكيل الوزارة عدم الجزم بسبب الإصابة مشيرًا إلى أنه تم سحب عينات من مياه الشرب والأغذية وعينات من المرضى وإرسالها لمعامل التحاليل المتخصصة لتحديد سبب الإصابة ونتيجة التحليلات ستظهر بعد 48 ساعة.

كان المئات من أهالى قرى ومدينة الإبراهيمية أصيبوا بقىء وارتفاع فى درجة الحرارة وإسهال بشكل جماعى وتم نقلهم للمستشفيات للاشتباه فى إصاباتهم بالتسمم وحمل الأهالى المسئولية لمياه الشرب.
>

مصر 365