أخبار عاجلة

شكري يلتقي المندوبين الدائمين للمجموعة الآسيوية والباسيفيكية لدي الأمم المتحدة

شكري يلتقي المندوبين الدائمين للمجموعة الآسيوية والباسيفيكية لدي الأمم المتحدة شكري يلتقي المندوبين الدائمين للمجموعة الآسيوية والباسيفيكية لدي الأمم المتحدة

واصل سامح شكري وزير الخارجية لقاءاته، اليوم الجمعة، خلال تواجده في نيويورك، حيث اجتمع مع المندوبين الدائمين لمجموعة دول اسيا والباسيفيك فى نيويورك في إطار الترويج لملف الترشح المصري للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن.

وأوضح المتحدث أن الوزير شكري عرض علي الحضور الأولويات المصرية عند انتخابها في مجلس الأمن، مشيراً إلي حرص علي التواصل مع مختلف المجموعات الجغرافية في الأمم المتحدة لمعرفة أولوياتها بما يمكن من التفاعل مع مختلف القضايا بمنظور شامل في حينه، موضحاً أن مصر لديها علاقات متميزة مع مختلف الدول الآسيوية، وأننا علي ثقة أن تلك الدول ستدعم الترشيح المصري خاصة وأن العديد منها أعضاء في مجموعة عدم الإنحياز وكذلك في منظمة التعاون الاسلامي.

​وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي أن الوزير شكري استعرض خلال حديثه مع أعضاء المجموعة الآسيوية والباسيفيكية أن مصر اضطلعت، كعضو مؤسس للأمم المتحدة، بدور بارز فى جهود حفظ السلم والأمن الدوليين على مدار العقود الماضية، وانخرطت فى جهود تعزيز العمل الدولى المشترك فى إطار المنظمة لتحقيق الأمن الجماعى ودعم أهداف ومبادئ الميثاق، مجدداً إلتزامنا الكامل نحو إقامة نظام دولى متعدد الأطراف أكثر قدرة وقابلية على مواجهة التحديات والاستجابة لطموحات الشعوب، وهو ما سبق وسعت مصر من خلال عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن فى خمس دورات منذ إنشاء الأمم المتحدة إلى القيام بدور فاعل في هذا الصدد وفي تسوية العديد من القضايا الاقليمية سواء في المنطقة العربية او في القارة الافريقية.

ونوه المتحدث إلى مشاركة مصر فى 37 بعثة حفظ سلام بأكثر من 30 ألف فرداً قاموا بأداء مهامهم تجاه صون السلم والأمن الدوليين فى 24 دولة بأفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا، منوهاً إلي إستمرار مصر فى تفعيل آليات الدبلوماسية الوقائية وتعزيز التعاون المؤسسى بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية المناظرة، بما فيها جامعة الدول العربية خلال فترة عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن.

وأوضح المتحدث ان الوزير شكري حرص خلال اللقاء علي الإجابة علي العديد من الأسئلة والاستفسارات حول سبل إصلاح الامم المتحدة وجهود توسيع مجلس الأمن، فضلًا عن تطورات عدد من الملفات الاقليمية وعلي رأسها ظاهرة الارهاب وقضية منع الانتشار النووي وسبل دفع القضية الفلسطينية للإمام.

وأضاف عبد العاطي ان المندوبين الدائمين للمجموعة الآسيوية والباسيفيكية أعربوا خلال الاجتماع عن دعمهم الكامل لترشح مصر للمقعد غير الدائم لمجلس الامن وتطلعهم لتولي مصر هذه العضوية للعامين ٢٠١٦/ ٢٠١٧ لما يمثله ذلك من دعم كامل للمواقف والقضايا التي تهم العالم الثالث والدول الآسيوية ، مشيرين الي دور مصر المحوري في محاربة الارهاب ومعالجة القضايا الاقليمية المختلفة التي تهدد الامن والسلم الدوليين.

أونا