أخبار عاجلة

حكاية بطل الطائرة - مدرب الزمالك لـ في الجول عن الخلطة السرية .. حوار مرتضى .. ولا للأهلي

حكاية بطل الطائرة - مدرب الزمالك لـ في الجول عن الخلطة السرية .. حوار مرتضى .. ولا للأهلي حكاية بطل الطائرة - مدرب الزمالك لـ في الجول عن الخلطة السرية .. حوار مرتضى .. ولا للأهلي

"هدم أي فريق هو أسهل شيء يمكن أن تفعله والبناء هو أصعب أدوار المدرب" هكذا قال حسام عبد العزيز المدير الفني لفريق الزمالك للكرة الطائرة لـFilGoal.com.

تولى حسام عبد العزيز المدرب المخضرم صاحب الـ50 عاما تدريب الفريق الأول للكرة الطائرة منذ قدوم مجلس إدارة والفريق فارغ من الأسماء.

طالع || طائرة - مدرب الزمالك: لن نتساهل أمام الأهلي

رحلت العديد من الأسماء الكبيرة في عهد مجلس إدارة ممدوح عباس ما تسبب في إنهيار الفريق الأبيض للكرة الطائرة.

ومع عودة مجلس مرتضى منصور أعاد هيكلة القطاع واختار "ابن النادي" كما وصف حسام عبد العزيز نفسه.

واحتل مجموعة من الشباب المركز السابع في أول موسم تحت قيادة عبد العزيز وفي الموسم التالي حمل الزمالك الدرع الغائب منذ سبعة أعوام.

ولهذا يروي FilGoal.com حكاية بطل الطائرة. ولا يوجد أفضل ممن حصد الدوري ليقص سبب هذا الإنجاز. التالي على لسان حسام عبد العزيز.

البداية من النهاية

"الآن أنا حققت كل طموحاتي. قمت بتدريب منتخب والحصول مع الزمالك على بطولات الدوري وراض تماما عما وصلت إليه".

ولكن قبل تلك النهاية. يروي حسام عبد العزيز قصته مع التدريب.

بدأت التدريب سنة 1990 وأجبرني عزمي مجاهد على الاعتزال من أجل العمل كمساعد معه ولكن لاحقا تأكدت أنه كان على حق. خبراتي تضم تدريب منتخب مصر للناشئين وحصلت على بطولة إفريقيا وثامن عالم عام 1993 بتركيا.

وضم الجيل الذي لعب معي أسماء منها أشرف أبو الحسن ونهاد شحاتة وأحمد كمال نجوم الزمالك. ساهمت في بناء جيل في الـ25 عاما الماضية لمنتخب مصر.

وكان أول دور لي على رأس الجهاز الفني للزمالك عام 2003 وحصلت على الدوري المصري موسم 2004-2005 في وجود مرتضى منصور أيضا.

هدم

جاء مجلس إدارة الزمالك برئاسة ممدوح عباس وهدم الفريق متحججا بخسارة الدوري عندما كان يُحسب البطل بفارق النقاط في المباريات وهذا يسمح بالتلاعب.

لم يحصل اللاعبون على مستحقاتهم وعند طلبها من ممدوح عباس قال لهم: "من يريد الرحيل فليرحل ومن لديه عرضا يمكنه قبوله". وهنا كان الانهيار تسعة أساسيين رحلوا وتفكك الفريق.

عموما كان معي رئيس جهاز غير أمين ولا يرفع تقاريري لمجلس الإدارة لأنه لم يكن متواجدا في مصر. وقتها سافرت مع منتخب مصر إلى الأرجنتين عام 2011 وعندما عدت وجدت نفسي خارج الجهاز.

أعادني جلال إبراهيم بعد حل مجلس ممدوح عباس لأنه كان يعلم أنني كنت مظلوما ومع عودة ممدوح عباس أول خطوة فعلها قام باستبعادي من الجهاز وتعيين محمد اللقاني.

حصل الزمالك بعد رحيلي على بطولة إفريقيا بأسبوع واحد قام فيه اللقاني بتدريب اللاعبين ثلاث مرات فقط. وخسرنا بعد ذلك الدوري والكأس.

عقبات في استعادة النجوم

عاد من جديد مرتضى منصور وكان هناك وجهة نظر بتعيين الإداري أحمد عبد الدايم وهو رجل محنك وتمسك بوجودي.

 

مررنا بالمرحلة الأولى بالاستعانة بالناشئين واحتل الزمالك الترتيب السابع وهذا يعد إنجازا من 24 فريقا واليوم وقد حصلنا على اللقب بعد عودة الطيور المهاجرة.

ولكن قبل عودتهم هناك حديث دار بيني مع رئيس الزمالك مرتضى منصور وهذا نصه:

- الرئيس: يا حسام أنا عايز البطولات تاني

- المدرب: ولكن من الصعب استعادة النجوم مرة أخرى. لا توجد ثقة في النادي بحصولهم على مستحقاتهم

- الرئيس: أنا بقولك رجع اللاعيبة وهياخدوا مستحقاتهم.

هنا بدأت أتحرك لمخاطبة كل الأسماء الكبيرة المحترفة في الخليج ولاعبينا الذين انتقلوا للأهلي. وأقسم بالله عندما عرضت عليه طلباتهم وافق عليها جميعا بدون نقاش.

دعم بلا حدود

قمت بتجميع وتجهيز الفريق خلال خمسة أشهر ونجحنا في حصد الدوري وهذا إنجاز بمعنى الكلمة في هذا الموسم لأنني لأول مرة أرى هذا العدد من الفرق ينافس.

فالأهلي يضم نجوم كثيرة وسموحة أيضا. الجيش قام بتكوين منتخب مصر وأبرز لاعبيه أحمد صلاح وعبد الله عبد السلام.

ولكن ما حدث في الزمالك في الألعاب الجماعية ككل يعد إعجازا. ثلاثة رياضات كرة القدم وكرة اليد والطائرة تبنى من جديد وهذا لم يحدث منذ نشأة النادي.

حبي لنادي الزمالك جعلني أتحمل عدم وجود أموال لأنه هو من صنع أسمنا وجعلنا ذات منصب يحبه الجمهور ولهذا هناك رصيد كبير ودين من النادي في رقابنا. ليس فقط تحضر "عشان تهبش وتمشي". هذا ما تربيت عليه.

شاهد - النقاط الحاسمة في تتويج الزمالك بدوري الكرة الطائرة

سر الخلطة

أنا دكتوراه في التربية الرياضية. وأزعم أنني أستطيع عمل شيئين بسيطين في أسلوبي التدريبي.. الأول هو عندما تشاهد الفريق تعلم أنني مدربه، والثاني توزيع الأدوار بحيث كل من يُخطيء يكون على علم بخطأه لا يوجد تداخل في الأدوار.

عندما انضمت هذه الأسماء من جديد للزمالك كان هناك منهم من هو نجم فريقه فكان هناك بعض الإصابات مثل رضا هيكل، محمد عبد المنعم، صالح فتحي ومحمد الدعبوسي.

إذا لم أكن أملك في الفريق صف أول وثاني بنفس الكفاءة كنت اتبهدلت. هناك فرق بالدوري إذا أصيب منها لاعب واحد فقط أؤكد أنها ستخسر أمام الجميع.

ولكن سر الخلطة هو كيف تضم أسماء وتنجح في جعلها تنسجم سريعا من أجل تحقيق النتائج. فالفريق يضم 16 لاعبا منهم 12 يتم قيده في القائمة وستة يشاركون.

لا يمكن أن أضم أسماء من أجل أن تضيف للفريق فتهدمه لأنني أقوم بضم من يفيد الفريق مهما كان أسمه.

مثلا أحمد صلاح وعبد الله عبد السلام من الأسماء المحترمة والمميزة في اللعبة ولكن مشاكل وجودهم في الزمالك أكثر من فائدتهم وهذا ما حدث في الجيش.

العديد من النجوم ولكن نتائج سلبية، وليس الكل قادر على خلق هذه التوليفة. فزنا على الجيش أربع مباريات هذا الموسم بنتائج 3-0 و3-1.

خماسي ينتهي عقده هذا الموسم

 

هناك خمسة لاعبين أساسيين في الزمالك تنتهي عقودهم هذا الموسم أبرزهم مارتن بلانكو وأحمد يوسف وأشرف أبو الحسن.

تحدثنا مع اللاعبين وسنرفع تقريرا للإدارة نهاية الموسم وهناك تفهم جدا من قبل المجلس في الحفاظ على قوام الفريق.

وأيضا اللاعبين لديهم رغبة في البقاء خاصة الأرجنتيني مارتن.

كيف أحضرت مارتن؟

تعرفت على عدة وكلاء خلال سفري في مختلف الدول ويقومون بعرض عدد معين من اللاعبين وبناء على الموارد المالية المتاحة قمت باختيار اللاعب. والحمد لله أثبت للجميع نجاحه.

وطوال مسيرتي في تدريب الزمالك تعاقدنا مع رباعي أجنبي وهم ستوين من بلغاريا - دانكين من أمريكا - لاعب صربي بجانب مارتن والجميع أحب البلد وتعايش معنا بسبب شخصية لاعبينا التي تجعل أي لاعب ينصهر سريعا في القوام.

حتى أن مارتن في البداية كان لا يشرب إلا مياه معدنية. الآن يقوم بفتح الصنبور ويشرب وكأنه من مواليد مصرية. وهذا دليل على سرعة الانسجام والتطبع بالطباع المصرية.

بطولة العالم

الزمالك هذا العام كان قريبا من الوصول لبطولة العالم للأندية ولكن ما حدث هو الإصابات الكثيرة. سافرت بـ12 لاعبا وبعد أول مباراة أصيب لاعبان.

الفرق التي فازت على الأهلي نجحنا في الانتصار عليها 3-0 وكنت في مجموعة موت ولكن للأسف إرادة الله والإصابات جعلتنا نخرج بالخسارة بصعوبة 3-2.

ولكني أحمد الله أنه عوضني بالدوري والتأهل لنهائي الكأس.

كلمة لجمهور الزمالك

كنت أتمنى أن أسعدكم وأرجو منكم مساندتنا والوقوف بجانبنا. نريد الجمهور المحترم الذي يملأ الصالات في أوروبا وكل دول العالم دون أن يخرج عن النص أو يسبنا.

هناك عناصر مدسوسة تقوم بسب اللاعبين والجهاز الفني أثق أن هؤلاء ليسوا من جمهورنا أو جمهور اللعبة.

سافرت العديد من الدول الأوروبية لم يكن هناك مقعدا في الملعب خاليا. والجمهور خارج الصالة يتقاتل من أجل تذكرة. نتمنى الوصول لهذا المستوى من الرُقي الجماهيري.

في أوروبا والخليج وحتى الدول الإفريقية الجمهور يحترم المنافس ويشجع فريقه دون مساس أو أعمال شغب.

ويكفي أن أقول أن مارتن بلانكو عندما أحضرته من المطار أول سؤال سأله لي "هل لديكم جمهور" فأجبته بدون تردد "سترى بنفسك".

وبالفعل تفاجأ من الحضور الجماهيري الذي كان في بداية الموسم. ثم نمى إلى علمه الظروف التي تمر بها البلاد وتعايش مع الواقع.

لا للأهلي

أمتلك عددا من العروض الداخلية والخارجية ولكني لن أفصح عنها.

وحول تدريب الأهلي أتم حسام عبد العزيز حديثه لـFilGoal.com قائلا: "أنا مدرب محترف وهذا عملي وانتمائي للمكان الذي أعمل به، ولكن.."

"تربينا في الزمالك ووصلنا لأعلى منصب فيه وهو على رأس الجهاز الفني للعبة التي أحبها، وبالتالي صعب جدا العقلية لا تستوعب أن أدرب الأهلي يوما ما".

فيديو اليوم السابع