أخبار عاجلة

قيادى حوثى : قرارات مجلس الأمن لن تثنينا عن الاستمرار فى ثورتنا

قيادى حوثى : قرارات مجلس الأمن لن تثنينا عن الاستمرار فى ثورتنا قيادى حوثى : قرارات مجلس الأمن لن تثنينا عن الاستمرار فى ثورتنا
قال عضو المكتب السياسى لدى جماعة أنصارالله الحوثية محمد البخيتي، اليوم الجمعة، إنهم مستمرون فى ثورتهم على الرغم من تهديدات مجلس الأمن، ومع قرب انتهاء المهلة التى أٌعطيت لهم.

وأضاف البخيتى فى تصريح لوكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.ا)، أنهم غير معنيين بذلك القرار أو بالمهلة التى أعطاها مجلس الأمن،وتابع :"ما فائدة المهلة لطالما العدوان السعودى مستمر على اليمن،هذه القرارات فقط تأتى لصالح الإدارة الأمريكية وهى قرارات منحازة أيدت العدوان على الشعب اليمنى"، وأكد البخيتى، أن تلك القرارات لن تثنيهم عن استكمال ثورتهم المتمثّلة فى القضاء على الفساد، ومحاربة تنظيم القاعدة، واستعادة السيادة للبلاد، وأشار إلى أن على القوى السياسية العودة لطاولة الحوار فى العاصمة صنعاء، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، واتفاق السلم والشراكة الوطنية.

وذكر البخيتي، أن هناك تناقضا كبيرا من قبل قوات تحالف عاصفة الحزم التى أعلنت عن توقف تلك العمليات، والبدء فى عمليات إعادة الأمل "كانت الأهداف المعلنة لهم القضاء على الحوثيين وأعادتهم إلى محافظة صعدة المعقل الرئيسى لهم هذا الى جانب تدمير جميع مخازن الأسلحة، وإعادة الرئيس غير الشرعى عبدربه منصور هادى الى اليمن، وكل ذلك لم يتحقق على أرض الواقع".

واشار البخيتى الى قوات التحالف قالت إن سبب الإعلان عن توقف عاصفة الحزم، تارة لأنها حققت أهدافها فى القضاء على التهديدات على دول الخليج، وتارة أخرى على أنها جاءت تنفيذا لطلب من هادي، وجميعها تناقضات فى إبداء المبررات للحرب التى شنوها على اليمن، واستطرد :"لا أعلم ما فائدة هذا الإعلان فى الوقت الذى لم توقف به الضربات الجوية، ولم يفك الحصار عن اليمن مما يعنى بأن ذلك الإعلان هو تغيير للإسم فقط".

ياتى تصريح البخيتى فيما لم يتبق سوى ساعات معدودة لانتهاء المهلة المقرر لها مساء اليوم الجمعة والتى كان قد أعطاها مجلس الأمن الدولى للحوثيين والرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح للانسحاب من المناطق التى سيطروا عليها، وتسليم الأسلحة التى تم نهبها من مؤسسات الدولة.
>

مصر 365