أخبار عاجلة

عاصم عبد الماجد للكنيسة: لا تضحوا بأبنائكم يوم 30 يونيو.. الاقتراب من المؤسسات الحاكمة "خط نار"

عاصم عبد الماجد للكنيسة: لا تضحوا بأبنائكم يوم 30 يونيو.. الاقتراب من المؤسسات الحاكمة "خط نار" عاصم عبد الماجد للكنيسة: لا تضحوا بأبنائكم يوم 30 يونيو.. الاقتراب من المؤسسات الحاكمة "خط نار"
القيادي بالجماعة الإسلامية: الشيوعيون والملحدون ومتطرفو الأقباط هم المتزعمون لمظاهرات نهاية الشهر

كتب : محمد عاشور منذ 53 دقيقة

قال الشيخ عاصم عبد الماجد، القيادي بالجماعة الإسلامية، إن الشيوعيين والملحدين والمتطرفين من الأقباط هم الداعون لمظاهرات 30 يوينو المقبل، ويريدون إغراء الكنيسة أن تساعدهم بالحشد الجماهيري.

ووجه عبد الماجد رسالة للكنيسة المصرية، خلال لقاء له على قناة "الناس"، مفاداها "لا تضحوا بأبنائكم"، مضيفا أنه لو نزل الشباب المسيحي للدعوة لخلع الرئيس، فلن يسكت الرأي العام الإسلامي.

مستعد أعيش حياتي بدون كهرباء ولا يقترب أحد من المؤسسات الحاكمة

وشبه عبدالماجد الإخوان المسلمين ومؤيدي الرئيس محمد مرسي بـ"المماليك"، في مواجهة "التتار" من المركسيين والفلول وبعض الصبية الملحدين ومتطرفي الأقباط الذين يتزعمون الفوضى والثورة المضادة في 30 يونيو.

وقال إنه يدعم الرئيس محمد مرسي، حتى ولو كان له بعض الأخطاء، موضحا أن أزمة الكهرباء التي لا يستطيع الرئيس أن يسيطر عليها أفضل من حدوث مجازر في الشارع على يد الشيوعيين ومتطرفي الأقباط، وتابع: "جورج إسحق قال إن الإسلام سينتهي يوم 30 يونيو، أنا مستعد أن أعيش بقية حياتي بدون كهرباء، بشرط ألا يقترب أحد من الإسلام، وأقطع يد من يقترب من الإسلام".

وتساءل "هل نبيع ديننا وعرضنا وشرفنا، من أجل شح السولار، أو يتحكم سمير جعجع في النساء المسلمات".

وأضاف "الشعب نازل يوم 30 يوينو، عشان يأدبهم، ويأدب جورج إسحق، ويأدب أي إنسان يعتدي على الشعب وعلى المؤسسات الحاكمة، المؤسسات الحاكمة في خط النار ومن يقترب منها يحترق".

شبكةعيونالإخبارية

DMC