أخبار عاجلة

«مرسى» يتجاهل مصابى الثورة.. والمعتصمون: تعرضنا للاعتداء والمضايقات من أمن الرئاسة

«مرسى» يتجاهل مصابى الثورة.. والمعتصمون: تعرضنا للاعتداء والمضايقات من أمن الرئاسة «مرسى» يتجاهل مصابى الثورة.. والمعتصمون: تعرضنا للاعتداء والمضايقات من أمن الرئاسة
المصابون يغادرون التجمع الخامس.. ويقولون: الشرطة أجبرتنا على توقيع إقرارات بعدم الاعتصام

كتب : عمرو حامد منذ 32 دقيقة

حاول مصابو الثورة، صباح أمس، الوصول إلى الرئيس محمد مرسى، أثناء خروجه من منزله بعد 10 دقائق من انتهاء محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك، إلا أن الرئيس نظر إليهم بشكل عابر أثناء خروجه وسط 30 سيارة للحراسة، دون أن يتحدث معهم.

وفض المصابون اعتصامهم أمام منزل الرئيس بالتجمع الخامس، الذى استمر 48 ساعة فقط، بعد مضايقات الأمن واعتقالهم، وتحرير محاضر لهم بقسم شرطة ثان القاهرة الجديدة بتهمة قطع الطريق وتصوير منزل الرئيس.

وقال وليد الهلالى، أحد المصابين: «قررنا فض الاعتصام بعد أن ذهبنا للرئيس ليمنع تلفيق القضايا لأسر شهداء ومصابى الثورة، ووجدنا أنهم يلفقون لنا قضايا جديدة بتهم غريبة منها قطع الطريق، على الرغم من أننا نجلس على الرصيف، وتهمة تصوير منزل الرئيس على الرغم من أننا معتصمون على مسافة بعيدة عن منزله»، مشيراً إلى أنهم تعرضوا لمضايقات كبيرة من قبل الأمن الذى بهم أثناء الاعتصام واضطروا إلى التوقيع على إقرارات بعدم الاعتصام أمام منزل الرئيس حتى يخرجوا من قسم الشرطة بعد اعتقالهم من داخل مكان الاعتصام.

وأضاف الهلالى: «الرئيس، بعد أن أجبرنا الأمن على فض الاعتصام، خالف الدستور الذى ينص على حق الاعتصام، ولم ينفذ أية وعود أبرمها لنا بعد أن وقفنا معه فى انتخابات الرئاسة فى جولة الإعادة، وبعد أن دعانا إلى مقر حزب الحرية والعدالة، وقال لنا حرفياً: بابى مفتوح دائما للمصابين، ولكنه مع كل أسف بعد وصوله للسلطة أغلق جميع الأبواب فى وجوهنا»، مشيراً إلى أن الرئيس يخرج وسط 30 سيارة شرطة ومصفحات.

وقال إسلام صلاح، أحد المصابين: «نقول للرئيس: اتق الله فأنت تكرر ما كان يفعله نظام مبارك، وأذكرك أننا ذهبنا وقلنا «يا مرساه»، لكننا نطالب الآن بمن ينجدنا من أمنه.

ON Sport

شبكة عيون الإخبارية