وزير خارجية السودان: قمة شرم الشيخ فرصة سانحة لتحقيق الأمن العربى

وزير خارجية السودان: قمة شرم الشيخ فرصة سانحة لتحقيق الأمن العربى وزير خارجية السودان: قمة شرم الشيخ فرصة سانحة لتحقيق الأمن العربى
عاد إلى العاصمة السودانية (الخرطوم) بعد ظهر اليوم الأحد، الرئيس عمر البشير، بعد أن شارك فى القمة العربية السادسة والعشرين التى اختتمت بمدينة شرم الشيخ.

وقال وزير الخارجية السودانى على كرتي، فى مؤتمر صحفى بمطار الخرطوم، إن القمة كانت فرصة سانحة للتعاون بين الدول من أجل تحقيق الأمن القومى العربى وتمثل بداية لمرحلة جديدة من التعاون الجاد، مشيرًا إلى أنه تم خلالها طرح العديد من الملفات التى تخص الأمن العربى خاصة الأزمة اليمنية، مشيرًا إلى أنه من أهم قرارات القمة العربية تشكيل قوة عسكرية عربية مشتركة من أجل مواجهات التحديات التى تواجه الأمة العربية ومكافحة الإرهاب.

وأضاف أن مشاركة السودان فى "عاصفة الحزم" يأتى انطلاقًا من حرصها على الأمن العربى والإقليمى، وتحقيق الاستقرار باليمن وعودة الشرعية للرئيس عبد ربه منصور هادى.

ونوه إلى أن القمة ناقشت مبادرة الأمن الغذائى العربى التى طرحها السودان، والتى حازت على اهتمام وثقة المشاركين فيها.

وحول العلاقات مع إيران، نفى وزير خارجية السودان وجود حلف إيرانى سوداني، مؤكدًا أن إيران دولة إسلامية تربطنا بها مصالح مشتركة، لافتًا إلى أنه تم تصحيح بعض الأوضاع والأمور المتعلقة بعمل المراكز الثقافية الإيرانية بالسودان، والتى خرجت عن مسارها المحدد لها.
>ووصف كرتى، زيارة الرئيس السودانى عمر البشير، إلى المملكة العربية ، والتى سبقت حضوره القمة بـ"الناجحة"، وقال إنها كانت فرصة طيبة لعلاقات إيجابية مع دول الجوار العربى، وتحقق دعمًا للسودان فى العديد من المجالات السياسية والتنموية.

وقال إنه تم خلال الزيارة التباحث حول مهددات الأمن القومى العربى عمومًا، خاصة فى منطقة البحر الأحمر، مؤكدًا أن الأحداث استدعت ضرورة تدخل السودان لاستعادة الاستقرار والأمن بالمنطقة التى تتهددها العديد من الأخطار الخارجية والداخلية، مشيرًا إلى أنه تم كذلك مناقشة سبل دعم التعاون الأمنى بين دول المنطقة العربية.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية