باحثون هولنديون يستخدمون الكلاب لاكتشاف الإصابة بسرطان الأمعاء

باحثون هولنديون يستخدمون الكلاب لاكتشاف الإصابة بسرطان الأمعاء باحثون هولنديون يستخدمون الكلاب لاكتشاف الإصابة بسرطان الأمعاء
يجرى الأطباء والباحثون الهولنديون تجارب وصفت بأنها "ناجحة"، حول استخدام الكلاب فى التعرف على المرضى المصابين بسرطان الأمعاء من خلال شم "البراز".

ويتم تدريب الكلاب على شم والتعرف على المصابين بالمرض القاتل، من خلال رائحة البراز فى سلسلة من عمليات التدريب استغرقت أقل من عام.

وذكرت صحيفة "تليجراف" الهولندية، أن خمسة كلاب من فصيلة "كوكر سبانيل" يتم تدريبها من جانب المؤسسة الملكية الهولندية لتدريب الكلاب، وقد قامت بشم 380 عينة من البراز البشرى بما فيها بعض عينات من مرضى بسرطان الأمعاء، وقد تمكنوا بالفعل من التعرف على 20 أنبوبة تحتوى على براز من مرضى بسرطان الأمعاء فى 80% من المحاولات.

وتعمل المؤسسة الملكية بالتعاون مع المركز الطبى بجامعة "فو" فى أمستردام، التى تأسست عام 1880، على هذا المشروع الرائد لتدريب الكلاب لتكون بمثابة "مرشد طبى".

وقال الباحثون فى الجامعة إنها خطوة مهمة فى التشخيص المبكر لسرطان الأمعاء، والذى يكتشف فى 15 ألف شخص سنويا.. وتأمل الجامعة فى تدريب الكلاب مستقبلا على التعرف على أشكال أخرى من السرطان.

اليوم السابع