أخبار عاجلة

سفير مصر فى بلغاريا: صوفيا ترحب بالتعاون السياحى مع مصر

سفير مصر فى بلغاريا: صوفيا ترحب بالتعاون السياحى مع مصر سفير مصر فى بلغاريا: صوفيا ترحب بالتعاون السياحى مع مصر
أكدت منال الشناوى سفيرة ببلغاريا، أن قطاع السياحة له أهمية قصوى فى العلاقات بين مصر وبلغاريا، ولذلك تسعى سفارة مصر ببلغاريا إلى الوصول بالدعم فى هذا القطاع الحيوى بما يرقى إلى مستوى العلاقات التاريخية الوطيدة بينهما، وقد كانت مصر من أوائل الدول العربية التى بدأت علاقتها مع بلغاريا، مشيرة إلى أن العلاقات بين البلدين بدأت منذ 90 عامًا.

وأضافت منال الشناوى سفيرة مصر ببلغاريا، خلال الجولة الثانية من مؤتمر "مصر بلغاريا بلا حدود"، والذى تم عقده بهيلتون الشاطئ بالإسكندرية، تحت رعاية وزارة السياحة البلغارية وعدد من شركات السياحة، وعلى رأسها شركة أورانج توز البلغارية، أنه سيتم تنظيم عدد من الفعاليات بين العاصمتين "القاهرة" و"صوفيا" للاحتفال بهذه المناسبة، وأشادت منال الشناوى سفيرة مصر ببلغاريا بنجاح المؤتمر الذى تم على مستوى يرقى بالعلاقات المصرية البلغارية.

وأضافت منال الشناوى سفيرة مصر ببلغاريا، أن العام الماضى شهد استعادة العلاقات بين مصر وبلغاريا على عدة أصعدة، وقد استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى بنيويورك روزين بلفنلفيك رئيس جمهورية بلغاريا، على هامش أعمال دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتم الاتفاق بين الجانبين على أهمية توثيق التعاون الثنائى فى المجالات ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها الصحة والسياحة والزراعة، فضلاً عن أهمية الحفاظ على دورية عقد اللجان المشتركة لتنشيط العلاقات الثنائية.

وأكدت السفيرة المصرية، أن السفارة المصرية فى صوفيا تبذل أقصى وسعها لتوطيد الصلات بين البلدين، كما أن عددًا كبيرًا من الشركات السياحية تسعى للتعاون فى مجال التبادل السياحى بين "صوفيا" و"القاهرة"، واليوم نتحدث عن إطلاق الرحلات إلى مدينة فارنا التى كانت مقصداً سياحياً معروفاً وهاماً لمصر منذ سنوات، كما أن الغردقة وشرم الشيخ كانا من أهم المقاصد السياحة للوافدين من بلغاريا.

وأضافت منال الشناوى سفيرة مصر ببلغاريا، نستهدف أن تعود بلغاريا مقصداً هاماً للسياح المصريين مثلما كان الوضع منذ 20 عاماً، وأن تعود مصر من أهم المقاصد السياحية للبلغارين، مشيرة إلى أن العام الماضى شهد لقاءات بين رئيس مصر والرئيس البلغارى على هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وتوافقت الرؤى بين الجانبين على أهمية توثيق التعاون الثنائى فى المجالات ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها الصحة والسياحة والزراعة، فضلاً عن أهمية الحفاظ على دورية عقد اللجان المشتركة لتنشيط العلاقات الثنائية.

وتابعت منال الشناوى سفيرة مصر ببلغاريا، أنه رغم أن أعداد السياح بين مصر وبلغاريا انخفضت فى السنوات الأخيرة، إلا أن حركة السياحة البلغارية لمصر بدأت فى ازدياد بعد عام 2014 ونستهدف عودة الأوضاع كما كانت عليه فى عام 2010.

وقال حداد الجوهرى القنصل المصرى القائم بأعمال السفارة المصرية ببلغاريا، إن هذا الحدث يأتى فى الوقت المناسب لاستكشاف إمكانية أكبر لصناعة السياحة فى كلا البلدين، وخصوصاً مع العديد من الوكالات المصرية السياحية والمنتجعات تستعد لإطلاق رحلاتها بين بلغاريا والغردقة، وكذلك شرم الشيخ وكانت مصر دائما أكبر شريك اقتصادى لبلغاريا فى الشرق الأوسط وأفريقيا، ومتوقع أن يكون للتعاون السياحى بين البلدين نصيباً كبيراً فى الميزان التجارى.

وقال اللواء أحمد البتانونى المفوض العام لأحد أكبر الشركات السياحية البلغارية فى مصر، إن العمل بين مصر وبلغاريا حقق نجاحات كبيرة فى فترة قصيرة، ولكن علاقات التعاون فى السوق المصرى لم تصل إلى المستوى المستهدف، وهذا ما تسعى جميع الحشود المشاركة فى تحقيقه لأن تنشيط السياحة المصرية أصبح أحد أهم الأهداف القومية فى الفترة الحالية.

ومن جانبها قالت آنى هيرلمبيفا نائب وزير السياحة البلغارية، إنها تزور مصر لأول مرة وتود تكرار الزيارات المتبادلة بين مصر وبلغاريا، مشيرة إلى أن بلغاريا ترحب بالسائحين المصريين بشكل خاص، وتأمل لاستعادة التبادل السياحى والثقافى التاريخى، لافتة إلى أن بلغاريا بها كل الجهات السياحية التى تناسب الجميع والرحلات الترفيهية والإجازات، كما أن الطبيعة أهدت بلغاريا تميزًا خاصًا فيما يتعلق بالسياحة العلاجية والمصادر الطبيعية للعلاج.

وقال رومن بيتروف السفير البلغارى بالقاهرة: "سعيد برؤية هذا الإقبال من أشخاص فعلاً ومهتمين بالسفر إلى بلغاريا"، مضيفاً: "إننى فخور بدعم هذا التوجه لمد جسور التعاون مع مصر فى مجال السياحة، وتقدم بالشكر والتقدير لإقامة هذا الحدث السياحى الهام لتنشيط حركة السياحة بين مصر وبلغاريا بعد مرور أعوام من تطور العلاقات بين البلدين، مؤكداً أن المؤتمر بداية لفعاليات متبادلة بين العاصمتين "القاهرة" و"صوفيا".

وقال فاسيل ديف قنصل بلغاريا بالإسكندرية، نأمل أن نرى فى الصيف المقبل أعدادًا كبيرة من المصريين فى بلغاريا وزيارات متعددة من البلغاريين فى مصر لما تمتلكه البلدين من مقومات رائعة فى مجال السياحة.

كما قام الوفد البلغارى بجولة حرة داخل القاهرة والإسكندرية، وتشمل زيارة المتحف المصرى والأهرامات وحضور عرض الصوت والضوء بالقاهرة والجيزة، ثم زيارة مكتبة الإسكندرية وقلعة قايتباى وحدائق المنتزه.

اليوم السابع