إنقاذ حياة مسنة فى الـ70 بعد توقف قلبها 45 دقيقة

إنقاذ حياة مسنة فى الـ70 بعد توقف قلبها 45 دقيقة إنقاذ حياة مسنة فى الـ70 بعد توقف قلبها 45 دقيقة
قام الدكتور أحمد عبد العزيز أستاذ القلب بمعهد القلب القومى باستعراض حالة نادرة بالمؤتمر السنوى للأزمات القلبية وقصور الشريان التاجى المنعقد حاليا بالقاهرة لسيدة تبلغ من العمر 70 عامًا تعرضت لتوقف بالقلب لمدة 45 دقيقة، نتيجة حدوث جلطة حادة بشريانى القلب الرئيسيين، وتم إنقاذ حياتها بعمل إنعاش للقلب وشفط الجلطات وتركيب دعامات بشرايين القلب، وذلك بمعهد القلب القومى حيث تم إجراء العملية بنجاح وبالمجان.

وقال الدكتور أحمد عبد العزيز فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن السيدة وتدعى "عنايات" قد توجهت إلى معهد القلب القومى بعد تعرضها لتوقف بالقلب نتيجة إصابتها بالجلطة، وتم إدخالها على الفور إلى وحدة القسطرة القلبية بالمعهد، حيث تم إجراء قسطرة عاجلة لها، وإنقاذ حياتها ونقلها بعد ذلك إلى العناية المركزة لاستكمال الشفاء التام من الجلطة والتأكد من عدم حدوث مضاعفات لها.

وتقرر خروجها من المعهد بعد 5 أيام، حيث أصبحت بصحة جيدة بعد أن توقف قلبها تماما عن العمل لمدة 45 دقيقة.

وقال الدكتور أحمد عبد العزيز، إن هذه الحالة تعتبر من الحالات النادرة التى يتوقف القلب عن العمل لمدة طويلة ويعود مرة أخرى إلى العمل دون حدوث مضاعفات، وخصوصا على المخ، موضحا أن إنقاذ هذه السيدة اعتمد فى الأساس على العمل الجماعى من كل من طاقم التمريض والأطباء والفنيين بالقسطرة ثم استكمال العمل بالعناية المركزة.

جدير بالذكر أن السيدة رغم إصابتها بالجلطة فى هذا السن إلا أنها لم يحدث لها أى مضاعفات نتيجة الجلطة، وهذا نتيجة التدخل السريع والمنظم من الأطباء بالمعهد.

وقال إن الجلطات الحادة تمثل 30% من أسباب الوفيات على مستوى العالم والعامل الرئيسى لإنقاذ حياة المريض هو عامل الوقت، حيث إن عدم التدخل السريع فى حالات الجلطات القلبية تعرض حياة المريض للخطر، حيث قد يتعرض للوفاة أو حدوث فشل بعضلة القلب تسبب إعاقة دائمة.


>

اليوم السابع