مستشفيات النمسا: استقبال إصابات خطيرة فى الشبكية بسبب متابعة كسوف الشمس

مستشفيات النمسا: استقبال إصابات خطيرة فى الشبكية بسبب متابعة كسوف الشمس مستشفيات النمسا: استقبال إصابات خطيرة فى الشبكية بسبب متابعة كسوف الشمس
كشفت اليوم، مصادر طبية فى مدينة "كلاجنفورت"، عاصمة ولاية "كارنتن" النمساوية، النقاب عن استقبال مرضى تعرضوا لإصابات خطيرة فى شبكية العين بسبب النظر إلى قرص الشمس أثناء فترة الكسوف الجزئى للشمس، دون استخدام النظارات الخاصة المعدة لهذا الغرض، على الرغم من التحذيرات المتكررة من الوقوع فى هذا الخطأ.

وأشار رئيس قسم العيون فى المستشفى، جوزيف آلشوب، إلى وصول حالتين لفتاتين، أكدت الفحوص الأولية تضرر شبكية العين لديهما بشكل مباشر، لافتاً إلى أن إحداهما تعانى من ضرر شديد فى إحدى العينين أصاب مركز الإبصار، موضحاً أنه لا يوجد علاج لهذه الحالة خلال الوقت الراهن، وأنه يتعين عليهم متابعة الحالة بعد مرور ستة أشهر للتعرف على مدى استجابة العين إزاء هذه الإصابة وقدرتها على التعافى منها.

وفى السياق ذاته، كشفت السجلات الطبية عن وصول تسعة مرضى إلى عيادة العيون فى مستشفى جامعة "جراتس"، بولاية "شتاير مارك"، بسبب شكواهم من مشاكل فى الرؤية بعد مرور يومين على ظاهرة كسوف الشمس، حيث لم تجد تحذيرات الخبراء آذاناً صاغية لديهم وجازفوا بتعريض أعينهم لضوء الشمس الساطع أثناء متابعتهم لظاهرة الكسوف الجزئى، هذا إلى جانب استقبال مكالمات هاتفية من عشرات المتصلين، الذين استفسروا عن أعراض الإصابة بأضرار محتملة فى العين، قد تكون ناجمة عن النظر إلى قرص الشمس دون استخدام التجهيزات اللازمة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية