أخبار عاجلة

أمن الشرقية: مفاوضات مع الأهالى لدفن الإخوانى مفجر قنبلة الإبراهيمية

أمن الشرقية: مفاوضات مع الأهالى لدفن الإخوانى مفجر قنبلة الإبراهيمية أمن الشرقية: مفاوضات مع الأهالى لدفن الإخوانى مفجر قنبلة الإبراهيمية
أكد اللواء مليجى فتوح مليجى، مدير أمن الشرقية، أنه من المقرر دفن قتيلى الإخوان فى واقعة محاولة تفجير جراج مجلس مدينة الإبراهيمية، مساء اليوم الاثنين، بقرية كفور نجم والثانى بمدينة الإبراهيمية.

وأضاف مليجى، فى تصرح لـ"اليوم السابع"، أنه تسيطر حالة من الغضب الشديد والاستياء بين الأهالى بكفور نجم، فى ظل رفض عدد كبير من الأهالى دفن الإخوانى "صهيب عبد الكريم" بمدافن قريته، لقيامه بعمل إرهابى، موضحًا أن الأجهزة الأمنية تجرى مفاوضات مع العقلاء بالقرية لدفن الجثمان، حيث تم الاتفاق على دفنه مساء اليوم.

كان اللواء مليجى فتوح مليجى مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من اللواء رفعت خضر مدير المباحث الجنائية، يفيد وقوع دوى انفجار بمحيط جراج مجلس مدينة الإبراهيمية.

وبالفحص تبين أثناء قيام 3 أشخاص بزرع قنبلة بجراج السيارات انفجرت فيهما ولقى 2 منهما مصرعهما بعد أن تحولا إلى أشلاء وأصيب الثالث. وتبين أن الذين لقوا مصرعهم، طلاب بجامعة الزقازيق، وأعضاء ينتمون لجماعة الإخوان الإرهابية، وأبناء لكوادر بالتنظيم وهم "صهيب عبد الكريم هندواى من كفور نجم، 19 سنة طالب جامعى، وجهاد أحمد موظف بالشباب والرياضة، فيما أصيب محمد حمد لله عبد الحميد، 27 سنة، قرية الحلوات"وتم نقله لمستشفى الأحرار".

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية