تجمهر أهالى قرية بالشرقية لرفضهم دفن إخوانى لقى مصرعه فى محاولة زرع قنبلة

تجمهر أهالى قرية بالشرقية لرفضهم دفن إخوانى لقى مصرعه فى محاولة زرع قنبلة تجمهر أهالى قرية بالشرقية لرفضهم دفن إخوانى لقى مصرعه فى محاولة زرع قنبلة
تجمهر عدد من أهالى قرية كفور نجم التابعة لمركز الإبراهيمية فى الشرقية الليلة، للاعتراض على دفن جثة أحد أبناء القرية المنتمى للتنظيم الإخوانى ويدعى صهيب عبد الكريم طالب بكلية الحقوق، الذى لقى مصرعه هو وإخوانى آخر فيما أصيب الثالث، أثناء محاولة زرعهم عبوة ناسفة بجراج الحملة الميكانيكية بالمدينة، حيث انفجرت فيهم العبوة وتحولوا لأشلاء.

وقال محمد عبد الستار أحد الأهالى: "لن نسمح بدفنه فى مقابر القرية، لاشتراكه فى هذا الفعل الإجرامى الذى لا يقبلة الشرع أو الدين، لافتًا إلى أنه حال نجاحهم فى زرع العبوة كان عشرات الأبرياء سيموتون غدرًا.

ولم تصل جنازة الشاب القتيل إلى القرية حتى الآن بينما ينتظرها الأهالى المتجمهرون لمنع الدفن.

وكانت عبوة ناسفة انفجرت مساء أمس السبت، أسفرت عن مصرع صهيب عبد الكريم وجهاد أحمد أبوروس، وإصابة محمد حمد لله عبد الحميد بإصابات خطرة وجميعم طلاب بجامعة الزقازيق وأعضاء تنظيميون بالجماعة الإرهابية .
>

اليوم السابع