أخبار عاجلة

وزير الداخلية التونسى: مصر وتونس تدافعان عن مصير مشترك ضد الإرهاب

وزير الداخلية التونسى: مصر وتونس تدافعان عن مصير مشترك ضد الإرهاب وزير الداخلية التونسى: مصر وتونس تدافعان عن مصير مشترك ضد الإرهاب
أكد محمد الناجم وزير الداخلية التونسى، أن تونس أقوى وأكبر من أن ينال منها الإرهاب والخونة، بعد حادث متحف باردو بالأمس، موضحاً أنه لم يثبت حتى الآن مسئولية تنظيم داعش عن العملية الإرهابية الجبانة.

وقال الناجم فى مداخلة هاتفية ببرنامج "القاهرة 360" عبر شاشة "القاهرة والناس" مع الإعلامى أسامة كمال، إن الداخلية التونسية استوقفت 5 عناصر من الأشخاص الذين قاموا بهذا العمل الإرهابى، مضيفا "مهما كان حجم الجهة أو المنظمة التى تتبنى العملية الارهابية الاخيرة لن يهمنا، ومصر وتونس يدافعان عن مصير مشترك ضد الإرهاب".

وأشار إلى أن هناك تعاونا كبيرا قادم مع عدة دول العربية لتبادل المعلومات فيما بينها بعد هذا الحادث الخسيس.

من جانبه قال منجى الرحوى النائب البرلمانى التونسى عن الجبهة الشعبية، إن الجيش والشرطة التونسية لديهم إصرار وعزم كبير على محاربة الإرهاب الاسود بعد حادث متحف باردو بالأمس، مؤكداً أن تونس تحتاج إلى إصلاحات وتشريعات وقوانين جديدة لمحاربة التنظيمات الإرهابية.

وأوضح الرحوى فى مداخلة هاتفية ببرنامج "القاهرة 360" المذاع عبر شاشة "القاهرة والناس" مع الإعلامى أسامة كمال، أن الإرهاب ترعرع بتونس فى ظروف معيشية واقتصادية صعبة خلال السنوات الماضية بسب الأحداث والأوضاع السياسية التى تمر بها البلاد، بجانب غياب الثقافة وانتشار الجهل والفقر والبعد عن العالم.

بدوره قال الكاتب الصحفى التونسى محمد اليوسفى، إن الدولة التونسية تعيش حالة تأهب قصوى بعد الحادث الإرهابى الذى وقع بالأمس وراح ضحيته 22 شخصا بمتحف "باردو"، مؤكدا أنه بعد هذا الحادث الأليم تلقت الإذاعة التونسية تهديدا مباشرا اليوم.

وأضاف اليوسفى عبر مداخلة هاتفية لبرنامج "القاهرة اليوم" مع خالد أبو بكر، على فضائية "اليوم"، أن المجلس الأعلى للأمن عقد اجتماعا مع رئيس الجمهورية التونسى الباجى قايد السبسى، اليوم وتم اتخاذ إجراءات عملية وإحكام القبضة الأمنية، وتطويق جميع المداخل التى تحيط بالإذاعة حتى تسيطر تماما على الوضع الأمنى، ومقاومة هذه الآفة التى تواجه الدولة.

اليوم السابع