تسيبى ليفني : نتنياهو ضار لإسرائيل لكنه ليس عدوا لها

تسيبى ليفني : نتنياهو ضار لإسرائيل لكنه ليس عدوا لها تسيبى ليفني : نتنياهو ضار لإسرائيل لكنه ليس عدوا لها

قالت تسيبي ليفني زعيمة حزب “الحركة” الوسطي المشارك في تحالف “المعسكر الصهيوني”، إنها قلقة للغاية جراء نتيجة الانتخابات الأخيرة التي أظهرت فوز حزب الليكود بقيادة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بـ 30 مقعدا في الكنيست.

وقالت ليفني ، وفقا لتصريحات أوردتها صحيفة /جيروزاليم بوست/ على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس ، ” أعتقد أن نتنياهو ضار لإسرائيل، لكنه ليس عدوا لها” ، غير أنها اتهمت نتنياهو بأنه حاول تحويل اليسار الإسرائيلي إلى عدو لإسرائيل ، ووصفت هذا الموقف بأنه “لا يغتفر”.

ووفقا للصحيفة ، أضافت ليفني أن هذه المناورة قادت نتنياهو إلى الفوز ، لكنها حذرت من أنها أيضا خطوة تؤدي إلى الكراهية والخوف.

وتعليقا على جهود الحملة الانتخابية لتحالف “المعسكر الصهيوني”، أكدت ليفني انه كان بالإمكان بذل المزيد من الجهود ، وأضافت “يجب قول الحقيقة، كان لدينا حملة فاشلة، لقد حاولت جاهدة إخراج نتنياهو من السلطة”.

أونا