بيت العائلة بالأقصر يتوصل لصيغة صلح بين مسلمى ومسيحيى الضبعية

بيت العائلة بالأقصر يتوصل لصيغة صلح بين مسلمى ومسيحيى الضبعية بيت العائلة بالأقصر يتوصل لصيغة صلح بين مسلمى ومسيحيى الضبعية
عقد بيت العائلة المصرية بالأقصر، مساء اليوم الأربعاء، اجتماعا استمر لمدة ثلاث ساعات متصلة، وذلك لإنهاء الخصومة الثأرية الطائفية بين مسلمين ومسيحيين بنجع حسان بقرية الضبعية غرب الأقصر والتى راح ضحيتها ستة قتلى.

ترأس الاجتماع الأمين العام لبيت العائلة المصرية بالأقصر، الشيخ محمد الرملى حسين، حيث ضم الاجتماع لجنة المصالحات المشكلة لإنهاء الخصومة الثأرية.

وقال الشيخ عبد الفتاح عبد القادر جمعة، عضو لجنة الخطاب الدينى، منسق بيت العائلة المصرية بالأقصر، إن لجنة المصالحات ببيت العائلة، قد بذلت جهدا ملحوظا وبارزا فى التوصل لحلول سريعة وعاجلة لإنهاء تلك الخصومة الثأرية.

وأضاف "جمعة"، أن بيت العائلة، توصل لصيغة اتفاق نهائية وأقر خلالها شروطا لإنهاء الخصومة، نالت الاتفاق رضا طرفى الخصومة، كما أكدوا التزامهم بجميع الشروط، والتعهد بعدم اختراق أى منها.

وأشار، منسق بيت العائلة، إلى أن الأيام القليلة المقبلة سوف تشهد مراسم إنهاء هذه الخصومة وعودة روح الحب والدفء المجتمعى بين مسلمى ومسيحيى نجع حسان بالضبعية.

يذكر أن منطقة نجع حسان بقرية الضبعية، غربى الأقصر، شهدت عدة أزمات طائفية بين المسلمين والمسيحيين حصدت أرواح 6 مواطنين من الطرفين، وكان آخرها واقعة إطلاق نار من قبل ملثمين يستقلان دراجة بخارية، فى 2 يناير الماضى، أسفرت عن مقتل مواطن مسيحى، يدعى شهيد مسيمس صرافين، 35 عاما، وفروا هاربين، وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطهما.

مصر 365