أخبار عاجلة

حبس المتهم الأول فى قضية "سيارة الترحيلات" وتأجيل نظر القضية إلى 15 إبريل

حبس المتهم الأول فى قضية "سيارة الترحيلات" وتأجيل نظر القضية إلى 15 إبريل حبس المتهم الأول فى قضية "سيارة الترحيلات" وتأجيل نظر القضية إلى 15 إبريل
أجلت الدائرة السادسة جنح مستأنف الخانكة، اليوم، برئاسة المستشار شريف محمد سراج الدين، إعادة محاكمة الضباط المتهمين بقتل 37 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى فى الواقعة المعروفة إعلاميًا بـ"سيارة الترحيلات" إلى 15 إبريل المقبل للاطلاع، وحضور رقيب شرطة عبد العزيز سيد والاستعلام عن الخدمات من مصلحة السجون وأسماء الضباط وطبيعة التسليح والاستعلام من الأمن المركزى عما حدث يومى 17 و18 أغسطس 2013 وسماع مرافعة النيابة فيما أمرت المحكمة بحبس المتهم الأول على ذمة القضية.
>صدر الحكم بعضوية المستشارين حسام أيوب وسهيل نبيل وحضور أمير ناصف رئيس النيابة وعلى بيومى وكيل النيابة بسكرتارية شريف الخولى وحسام الخولى.

وتأتى إعادة محاكمة أربعة ضباط، فى ضوء القرار الصادر من محكمة النقض، يوم 22 يناير الماضى، بقبول طعن النيابة على أحكام البراءة الصادرة بحقهم وقالت "النقض" فى حيثياتها إن الأحكام جاءت قاصرة فى التسبيب وفاسدة فى الاستدلال.

كانت النيابة العامة أسندت للضباط، تهمتى القتل والإصابة الخطأ، على خلفية مسئوليتهم عن تعرض 45 من المحتجزين للاختناق، فى 18 أغسطس عام 2013، أثناء نقلهم فى عربة ترحيلات من قسم شرطة الجديدة إلى سجن أبو زعبل، بعد أن أطلقت الشرطة قنبلة غاز داخل العربة، المصممة لتقل 24 شخصًا فقط، وتركت القوة المتهمين داخل السيارة عدة ساعات بلا طعام أو شراب، ما أدى إلى وفاة 37 منهم.

مصر 365