أخبار عاجلة

الدفاع بـ"حرق كنيسة كرداسة" يطلب إجراء معاينة.. والقاضى: "لو روحت هتقتل"

الدفاع بـ"حرق كنيسة كرداسة" يطلب إجراء معاينة.. والقاضى: "لو روحت هتقتل" الدفاع بـ"حرق كنيسة كرداسة" يطلب إجراء معاينة.. والقاضى: "لو روحت هتقتل"
رفعت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، وعضوية المستشارين ياسر ياسين وعبد الرحمن صفوت الحسينى، وأمانة سر محمد سليمان، وبحضور محمد على الله وكيل نيابة كرداسة، خامس جلسات محاكمة 73 إخوانيًا متهمين فى حرق كنيسة كرداسة، لاتخاذ القرار بعد سماع شهود النفى، وطلب الدفاع عدة طلبات بالجلسة.

وقبل رفع الجلسة طلب دفاع متهمى القضية من القاضى إجراء معاينة على مكان الواقعة، فعلق القاضى على ذلك الطلب قائلا "يابيه أنا لو روحت كرداسة هتقتل"، فعلق الدفاع على ذلك قائلا "ما فيش قتل يا فندم".

وكان المستشار أحمد البقلى المحامى العام الأول لنيابات شمال الجيزة، قد أحال أوراق 73 متهمًا إخوانيًا وجهاديًا إلى محكمة الجنايات بالجيزة، لتورطهم فى حريق كفر حكيم بكرداسة، يوم 14 أغسطس 2013، بالتزامن مع مجزرة قتل 11 ضابطًا ومجندًا من بينهم مأمور مركز كرداسة، وطالبت النيابة بتوقيع أقصى عقوبة عليهم، وفقًا لقانون العقوبات ومواد الإرهاب لإضرامهم عمدًا النيران فى الكنيسة، وترويع المواطنين الآمنين واستخدام القوة المسلحة ضدهم.

ويواجه المتهمون بحريق كنيسة كرداسة، تهم ارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وإحراز أسلحة نارية وذخائر، والشروع فى القتل، علاوة على إضرام النيران عمدًا فى منشأة دينية، وقطع الطريق العام أمام حركة سير المواصلات العامة، ومقاومة السلطات.

مصر 365