أخبار عاجلة

متهم بقضية “التخابر” : زنزانتي لا يدخلها الشمس

متهم بقضية “التخابر” : زنزانتي لا يدخلها الشمس متهم بقضية “التخابر” : زنزانتي لا يدخلها الشمس

أرشيفية

طالب دفاع المتهمين في قضية “التخابر مع قطر”، من هيئة المحكمة، زيادة عدد الشاشات داخل القاعة المحكمة، معللًا على أن المتهمين داخل محبسهم لا يستطيعون مشاهدة الفيديوهات المقدمة من النيابة العامة الخاصة بالقضية.

ومن جانبه، قال المتهم أحمد عبد العاطي، أمام محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد فهمي، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، أن أولاد المتهمين الأقل من 16 عام لا يصرح لهم بالزيارة، نعاني من دخول الأولاد الأقل من 16 سنة، لأنهم ليس لديهم بطاقة رقم قومي، مشيرًا إلى أن ذلك منذ 25 يناير 2015.

وتابع بقوله ” لائحة السجون تسمح بعدة أمور لا أتحصل عليها، حيث لدي حق بزيارة 7 أيام، زيارة أستثناية من الوزير، نحن كنا نزور من 10 دقائق إلى 25 دقيقة على أكثر، أمس أول أمس حاولوا الأهالي الدخول لم يدخلوا”.

وأستطرد “أنا مضطر لشراء من الكافتيريا، لأن مفيش حد يدخل بها، ملابس السجن رقية جدًا، لاتقي برد الشتاء،لا نطالب بأكثر من حقوقنا الطبيعية”.

وأشتكى المتهم أمين الصرفي، من أن الزنزانة التي يودع فيها لا يدخلها الشمس، قائلًا “أنا محبوس أنفرادي من 17-12 -2013، الحبس الإنفرادي للمحبوس إحتياطي جريمة يعاقب عليها القانون”.

وقال المتهم أحمد على، أنه لا يوجد فتحات تهوية ولا يوجد للشمس، قائلًا “أنا بقالي أسبوع مشفتش الشمس، إلا عشان أجي المحكمة، انا لا املك أي ملابس”.

وقال خالد حمدي، “أنا لا يوجد عندي مراتب أنا عندي بطانيتين فقط”.

 

أونا