أخبار عاجلة

النني يتحدث لـ في الجول عن الأفضل والأصعب في 100 مباراة مع بازل

النني يتحدث لـ في الجول عن الأفضل والأصعب في 100 مباراة مع بازل النني يتحدث لـ في الجول عن الأفضل والأصعب في 100 مباراة مع بازل

البداية كانت في يناير 2013، لينطلق محمد النني مع بازل ويتخطى لاعب الوسط الدولي الرقم 100 في عدد مبارياته مع النادي السويسري.

النني الذي انضم لبازل في يناير 2013 وصل إلى 102 مباراة مع فريقه في كل البطولات، وهو الرقم الذي يزينه النجم المصري الدولي ببطولتين للدوري السويسري، مع مشاركات مميزة في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

بدأ صاحب الـ22 عاما مشاركاته الرسمية مع بازل في الفوز على سيون 3-0 في الدوري السويسري في 10 فبراير 2013، واستمر محافظا على موقعه في التشكيل الأساسي مع المدربين مورات ياكين وباولو سوزا حتى لعب مباراته رقم 102 مع فريقه في التعادل مع سانت جالين 2-2 في أخر مبارياته بالدوري.

بالفيديو #ليلة_الابطال - ملخص لمسات النني في أخر ليلة أبطال هذا الموسم

ويسأل FilGoal.com اللاعب الدولي المصري عن الأهم والأفضل والأسوأ خلال هذه الرحلة مع بازل.

مباراة لن تنساها

اعتقد أنني خضت العديد من المباريات الهامة مع بازل ضمن الـ100 مباراة، ولكن بالنسبة لي لن أنسى أول مباراة لعبتها مع الفريق بالتأكيد .. شعور مختلف بعد سنوات من اللعب في .

إنفوجرافيك - حكاية 100 مباراة للنني بقميص بازل

وبالتأكيد، لن أنسى أنني لعبت مباراتين أمام ريال مدريد وفزت على تشيلسي وليفربول أيضا .. أشعر بالفخر.

أهم إشادة

أتذكر أن مدربي الحالي باولو سوزا سألني في مرة عن حلم حياتي، وكان ردي اللعب في برشلونة .. فقال لي ليست صعبة عليك يا نني.

أهم بطولة

الفوز بالدوري في أول مواسمي مع بازل هو البطولة الأهم في مسيرتي مع الفريق .. هي البطولة الأولى في مسيرتي بشكل عام.

والسببت في أهميتها أنني انضممت إلى بازل في منتصف الموسم وكنا في وصافة جدول الترتيب بفارق 4 نقاط عن المتصدر، ولكننا نجحنا في التتويج بالدوري في النهاية .. شعرت بأنني ضمن أسباب هذا التتويج.

أهم مباراة

مواجهة ريال مدريد في سنتياجو برنابيو هي الأهم ضمن 100 مباراة مع بازل، فهي مباراة قد لا تتكرر في العمر بالنسبة لبازل إلا مرة أو مرتين.

الكل كان يحلم باللعب في سنتياجو برنابيو، وكنت في قمة سعادتي بعدما قرأت اسمي ضمن التشكيل الأساسي.

كان التعليمات الفنية من لاعبي الوسط واضحة .. قوموا بالضغط على ريال مدريد في وسط ملعبه ولا تتركوا المساحات لنجومه، وأجبروا سيرخيو راموس على لعب كراته على الأرض لأن كراته الطولية خطرة جدا.

 

صحيح أننا خسرنا 5-1، إلا أن باولو سوزا قال لي بشكل منفرد عقب المباراة لو حافظت على هذا المستوى لن تجلس على الدكة معي.

أسوأ مباراة

الخسارة من بورتو 4-0 هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا كانت قاسية جدا، خاصة أننا كنا نحلم بتأهل تاريخي لربع النهائي.

لن أنسى أيضا الخسارة من فالنسيا الموسم الماضي في ربع نهائي الدوري الأوروبي، بعدما فزنا في سويسرا 3-0 وكنا قريبين جدا من التأهل .. إلا أننا خسرنا في الميستايا بشكل مفاجئ 5-0.. كانت خسارة محبطة جدا.

أصعب خصم

ريال مدريد .. فريق يضج بالنجوم، والتعامل معهم كان صعب جدا .. انت مطالب بمراقبة ألا تترك الفرصة لكريستيانو رونالدو وجاريث بيل للإنطلاق، وألا تسمح لكروس ومودريتش للتقدم أو لعب كرات طولية .. خصم صعب جدا.

أصعب موقف

عندما كنت بعيدا عن حسابات مورات ياكين المدرب السابق لشهر كامل في بداية الموسم الماضي، بعدما تعرضت لإصابة في الكتف مع منتخب مصر قبل مواجهة غينيا في تصفيات مونديال 2014.

وقتها كان بازل فاز على تشيلسي 2-1 في دوري أبطال أوروبا في ستامفورد بريدج .. نتيجة تاريخية لم يرغب بعدها ياكين في تغيير القوام الأساسي للفريق.

جلست على مقاعد البدلاء شهرا كاملا وكانت الفترة الأصعب لي مع بازل، حتى لعبت أمام تشيلسي في سويسرا وفزنا 1-0 بهدف محمد صلاح.

أصعب مباراة

عندما واجهنا مكابي تل أبيب في مناسبتين الموسم الماضي في دوري أبطال أوروبا ثم الدوري الأوروبي، وكنت مضطرا للسفر إلى إسرائيل واحتمال كمية الضغوط العصبية والمضايقات من الجمهور هناك مرتين.

كيف أصبحت هدافا في بازل؟

قبل موسم واحد، كان زملائي دائما يمزحون معي بسبب عدم تسجيلي للأهداف .. أتذكر أنهم كانوا يقولون لي أنت رائع حتى الثلث الأخير من الملعب .. هذا ضايقني كثيرا.

كنت معتادا على التسديد من بعيد والتسجيل مع المقاولون العرب، ولكن عابني التسرع مع بازل وعدم التركيز على التسديدات والالتزام فقط بالواجبات الدفاعية لمركزي.

قررت أن أغير كل ذلك، اعتدت على التدريب منفردا على التسديد من بعيد وأصبحت أكثر جرأة في التعامل مع الكرات التي تصلني على حدود منطقة جزاء الخصوم وأسدد، صحيح أن النتيجة لم تكن رائعة في أول الأمر ولكنك لن تحصد النجاح إلا بالتجربة.

ومع تكرار التجربة والتركيز، زادت فاعلية تسديداتي وأصبحت لا اكتفي باسترجاع الكرة .. أسجل أيضا.

فيديو اليوم السابع