أخبار عاجلة

شرطة دبي: الاعتداء على سيدة سعودية أساسه خلاف عائلي

شرطة دبي: الاعتداء على سيدة سعودية أساسه خلاف عائلي شرطة دبي: الاعتداء على سيدة سعودية أساسه خلاف عائلي

أكد اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي أن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام مؤخراً، بخصوص اعتداء نمساويتين على سيدة سعودية في يناير من العام الماضي وسرقة 15 مليون ريال وشيكات بقيمة أربعة ملايين دولار منها، يفتقر إلى الدقة والوضوح؛ حيث إن المتهمتين في هذه الواقعة هما ابنتا زوجها النمساوي المتوفى وأن أساس الموضوع برمته خلاف عائلي.

تفاصيل

وأوضح أن تفاصيل الموضوع تعود إلى ورود بلاغ إلى غرفة العمليات يفيد بوقوع سرقة في أحد أبراج مرسى دبي، وعلى ضوئه انتقلت الشرطة إلى الشقة المحددة وبالاستفسار من المُبلّغة المدعوة (م.خ.م ) أفادت أن ابنتي زوجها النمساوي المتوفى، وهما المدعوة (ك.ث.ز) 37 سنة والمدعوة (ك. د.ز) 35 سنة، قامتا بسبها وتهديدها وسرقة ملفات خاصة بالمُبلِّغة ومستندات عقود تنازل لممتلكات والديهما وشيكات بنكية ومستندات مهمة، ومجوهرات بقيمة (16100) درهم، إضافة إلى مبلغ مالي قدره 21 ألف دولار أميركي، إذ تبين أن المتهمتين غادرتا الدولة قبل وصول البلاغ، وتم التعميم عليهما على الفور وتحويل الملف للنيابة العامة.

نزاعات أسرية

وأكد اللواء المزينة أن هذه القضية تندرج ضمن النزاعات والخلافات العائلية، وقررت النيابة العامة السماح للمتهمتين دخول الدولة وتكفيلهما لمراجعة النيابة العامة للتأكد من البلاغ، مع العلم أن المُبلِّغة هي أرملة المتوفى والد المتهمتين، وان الخلاف الذي بينها وبين المذكورتين هو خلاف عائلي وعلى الورثة وحول ممتلكات المتوفى والد المتهمتين وزوج ، مشيراً إلى أن المتهمتين ما زالتا خارج الدولة حتى الآن.

وأهابت شرطة دبي بوسائل الإعلام تحري الدقة والتواصل مباشرة مع إدارة الإعلام الأمني في مقر القيادة العامة لشرطة دبي في حال تناول الأخبار التي تتعلق بأمن ومصالح المواطنين والمقيمين.